رابط إمكانية الوصول

logo-print

موقع المهداوي يتوقف.. مدونون: اكتملت الجريمة!


حميد المهداوي

تفاعل عدد من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب مع خبر توقف موقع بديل الإخباري، الذي يديره الصحافي حميد المهداوي، المعتقل حاليا ضمن تداعيات ملف حراك الريف، معبرين عن أسفهم للنهاية التي آل إليها الموقع.

​وتداول العديد من النشطاء فيديو نشرته هيئة تحرير "بديل" على الموقع، يعلن فيه أحد أفرادها توقفه، موضحا أن السبب الرئيسي وراء هذا القرار هو وجود "أزمة مالية خانقة حالت دون توصل صحافيي الموقع برواتبهم في ظل اعتقال مدير ورئيس تحرير الموقع".

وتلقى جزء من المتابعين هذا القرار بالاستياء، معتبرين أنهم "تلقوا ضربة جديدة بتوقيف الموقع بعد توقيف وسجن الصحافي حميد المهداوي، الذي كان يساند حراك الريف".

وذهب صحافيون وناشطون على فيسبوك إلى اعتبار خطوة إقفال الموقع أمرا معدا له سلفا، وفي هذا الصدد قال أحد المدونين إن هذه الخطوة تأتي "استكمالا لأركان الجريمة التي بدأت باعتقال حميد المهداوي".

في المقابل، عبر مدونون عن مساندة المهداوي وزملائه في هيئة تحرير الموقع.

من جهة أخرى، انتقدت تعليقات أخرى ما وصفته بـ"القرار المفاجئ"، لكونه لم يفسح المجال لزوار الموقع لتقديم المساعدة لهيئة التحرير من أجل الاستمرار.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG