رابط إمكانية الوصول

logo-print

'العماري رحل، العماري باق'.. مغاربة: ما يحدث كاميرا خفية


إلياس العماري

عاد إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إلى قلب الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد أعلن الحزب المعارض للحكومة التي يترأسها إسلاميو العدالة والتنمية، بقاءه في الساحة السياسية، بعد أن استقال في وقت سابق عقب خطاب للملك محمد السادس بمناسبة عيد العرش.

واهتم العديد من مرتادي الشبكات الاجتماعية بالمغرب بمتابعة المجلس الوطني للحزب المعارض، الذي قرر بقاء العماري على رأسه، ملزما الأخير بهذا الأمر، وفق ما جاء في بلاغ للمجلس المذكور.

وأشارت تعليقات مدونين حول الموضوع إلى أنه لم يعد واضحا ما إذا كان العماري قد خرج من الأصالة والمعارضة أو ما زال على رأسه.

في المقابل، ربط معلقون آخرون بين تشبث المجلس الوطني للحزب بالعماري وبين النقاش الدائر داخل حزب العدالة والتنمية بشأن التمديد لأمينه العام، عبد الإله بنكيران، لولاية ثالثة.

ويعيش بنكيران أيضا آخر لحظات ترؤسه للحزب المتصدر لنتائج الانتخابات الأخيرة، في ظل اقتراب انتهاء ولايته على رأس الحزب، إلا أن مصيره رهين بالمؤتمر الوطني شهر ديسمبر القادم، والذي قد يمدد فيه أعضاء الحزب فترة بقاء رئيس الحكومة السابق قيادة الحزب الذي يقود الحكومة الحالية أو يرفضون ذلك.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG