رابط إمكانية الوصول

logo-print

عام على مقتل بائع السمك.. دعوة لإيقاظ 'حراك الريف'


محتج يقبل صورة قائد حراك الريف المعتقل ناصر الزفزافي

يوم 28 أكتوبر يكون قد مر عام على واقعة مقتل بائع السمك، محسن فكري، التي أعقبتها احتجاجات انطلقت من مدينة الحسيمة وشملت عددا من مدن وقرى منطقة الريف.

وبالموازاة مع اقتراب موعد مرور عام على الواقعة المذكورة، أطلق مجموعة من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، دعوات للخروج في يوم 28 أكتوبر، لـ"إحياء الذكرى" وللمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف.

دعوة للخروج للاحتجاج يوم 28 أكتوبر
دعوة للخروج للاحتجاج يوم 28 أكتوبر

مطالب بإطلاق سراح المعتقلين

​يأتي هذا بينما طالب عدد من النواب البرلمانيين المنتمين إلى أحزاب الاستقلال والعدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة والحركة الشعبية وفدرالية اليسار الديمقراطي، بإطلاق سراح جميع المعتقلين على خلفية حراك الريف، وأيضا المعتقلين على خلفية ما عُرف بـ"حراك العطش" بمدن الجنوب الشرقي.

فخلال جلسة للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أمس الإثنين، توجه النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، إلى وزير العدل، محمد أوجار، بغرض التماس عفو على المعتقلين على خلفية تلك الأحداث.

اقرأ أيضا: تقرير رسمي يعترف أن حراك الريف سببه 'تهميش المنطقة'

وأكد وهبي، في معرض مداخلته، أن "هذا الموضوع ليس موضوعا للقضاء"، ليردف في كلامه الموجه إلى أوجار: "من خلالكم، وأنتم تترأسون لجنة العفو، وأعرف أن الإجراءات القانونية تتطلب شروطا، ولكن من خلالكم نتوجه إلى جلالة الملك قصد أن نلتمس استعطافا من خلالكم لسدته من أجل حل هذا الاشكال وخلق نوع من التصالح الوطني وتجاوز هذه الآلام والجراح ليعود الأبناء إلى دفء أمهاتهم".

وزير العدل يرد..

وزير العدل، محمد أوجار، رد على التماس وهبي بتأكيد أن "الرسالة وصلت"، على حد تعبيره، ليردف أن "للعفو مساطره الخاصة وأجواؤه وأعرافه".

وبعد ذلك، تدخل كل من النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، عبد الله بوانو، والنائب عن حزب الاستقلال، نور الدين مضيان، والنائب عن حزب الحركة الشعبية، محمد مبديع، والنائب عن حزب فيدرالية اليسار، عمر بلافريج، ليؤكدوا بدورهم دعمهم لمطلب العفو.

وقد عقب أوجار على المبادرة التي جمعت أحزابا من الأغلبية والمعارضة بالقول: "أؤكد أن المغرب دولة حق وقانون والقضاء الذي تعزز باستقلاليته واستقلالية النيابة العامة سيجد الإجابات العقلانية المترجمة للحق والعدل ولحقوق كل الأطراف".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG