رابط إمكانية الوصول

logo-print

العثماني بعد 'الزلزال': لا بد أن نستفيد من الدرس


رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني

حرص رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، صباح اليوم الخميس، في أول اجتماع للمجلس الحكومي عقب إعفاء عدد من المسؤولين الحكوميين، على القول إنه يشيد ببلاغ الديوان الملكي.

مقاعد الوزراء المعفيين شاغرة (مصدر الصورة: صفحة رئيس الحكومة على فيسبوك)
مقاعد الوزراء المعفيين شاغرة (مصدر الصورة: صفحة رئيس الحكومة على فيسبوك)

وأضاف العثماني أن البلاغ يؤكد "أن الأمر لا يتعلق لا بحالات غش ولا باختلاسات مالية"، قبل أن يردف: "ولكن لا بد أن نستفيد من الدرس".

اقرأ أيضا: ملك المغرب يعفي وزراء ومسؤولين كبارا

وتابع العثماني، في كلمته الافتتاحية خلال اجتماع المجلس الحكومي، الذي غاب عنه الوزراء الأربعة الذين طالهم الإعفاء، أن "الحكومة يجب أن تُفَعل عملها أكثر"، داعيا أعضاءها إلى "تجديد العزم بالقيام بمسؤولياتهم والحرص على تطبيق الشعار الذي اتفقنا عليه والذي رفعناه وهو الإنصات والإنجاز".

ونبه رئيس الحكومة إلى ضرورة توفر "مجموعة من الشروط الضرورية واللازمة" على مستوى إنجاز المشاريع، وهو الأمر الذي "يقتضي أن تكون هناك دراسة جيدة ومسبقة للمشاريع التي تبرمج"، يقول العثماني، مضيفا أنه يتعين أن تكون "شروط نجاح المشروع" بدورها "مدروسة ومتوفرة".

كلام العثماني، الذي أعقب ما وصف بـ"الزلزال السياسي"، سار في اتجاه أكثر تفصيلا، قائلا: "قبل أن توقع أية اتفاقية أو يبرمج أي مشروع يجب أن نوفر الإمكانيات المادية والبشرية الضرورية لنجاح هذا المشروع"، مشددا على ضرورة "السهر على آليات الحكامة الجيدة في تدبير المشروع بالطريقة السليمة وفق مقتضيات القانون".

اقرأ أيضا: بعد قرار الملك.. هذا مصير الحكومة المغربية!

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG