رابط إمكانية الوصول

logo-print

الاستخبارات الروسية و36 شركة ضمن قائمة لعقوبات أميركية جديدة


مبنى وزارة الخارجية الأميركية

نشرت الولايات المتحدة الجمعة لائحة تضم أكثر من 36 شركة روسية تعمل في مجال صناعة السلاح والاستخبارات، سيخضع التعامل معها لقيود تصل إلى عقوبات بموجب قانون أميركي جديد.

وتضم اللائحة شركات مرتبطة بالجيش تتبع معظمها للدولة بينها "روسوبورونكسبورت" أكبر مصدر للأسلحة في البلاد، و"ألماز أنتاي" أحد أكبر مصنعي الصواريخ، إلى جانب "يونايتد شب بيلدينع كوربوريشن" أكبر مصنع للسفن في روسيا، وشركتي سوخوي وتوبوليف اللتين تصنعان طائرات تحمل ذات الاسمين.

وتضم القائمة اثنيتن من أبرز وكالات الاستخبارات والأمن في روسيا هما FSB وGRU، وقد استهدفتهما إجراءات فرضها الرئيس السابق باراك أوباما على خلفية التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية.

وأوضحت الخارجية الأميركية في بيان أن إدراج تلك الشركات على القائمة لا يعني أنها تواجه عقوبات، لكن قد يتم اتخاذ إجراءات بحق الهيئات التي تجري "تعاملات كبيرة" معها.

وأصدرت وزارة الخارجية الأميركية اللائحة توافقا مع قانون مكافحة خصوم الولايات المتحدة من خلال العقوبات، والذي مرره الكونغرس في تموز/يوليو الماضي رغم معارضة البيت الأبيض.

وقدمت الخارجية اللائحة للكونغرس الخميس، وسيدخل تقييد التعامل مع الشركات الروسية المذكورة حيز التنفيذ في 29 كانون الثاني/يناير المقبل.

المصدر: الخارجية الأميركية/إذاعة أوروبا/الحرة

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG