رابط إمكانية الوصول

logo-print

دول إسلامية تعدّ مشروع قرار يندد بـ'انتهاكات' حقوق الإنسان في بورما


لاجئة من الروهينغا تعبر نهرا مع أطفالها الثلاثة خلال رحلتهم نحو بنغلادش

طالبت عدة دول إسلامية تقودها السعودية، الأمم المتحدة بـ"التنديد بانتهاكات حقوق الإنسان في بورما" إزاء أقلية الروهينغا المسلمة، بحسب مشروع قرار يوم الأربعاء.

وفرّ أكثر من 600 ألف من الروهينغا من غرب بورما منذ بدأ الجيش في أواخر اغسطس عمليات عسكرية ضد مسلحين من هذه الأقلية.

ويشدد مشروع القرار غير الملزم، الذي رُفع الى لجنة حقوق الإنسان التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، على "القلق الشديد" للدول الأعضاء إزاء العنف و"اللجوء غير المتوازن إلى العنف" من جانب السلطات البورمية في حق الروهينغا.

ويمكن أن يخضع النص للتصويت من قبل اللجنة في أواسط نوفمبر، على أن يُناقش أمام الجمعية العامة بعدها بشهر.

ويحظى النص بتأييد الدول الـ57 الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG