رابط إمكانية الوصول

logo-print

الأمن المغربي يوقف 6 أشخاص للاشتباه في تورطهم بحادث مراكش


مقهى "لاكريم" حيث وقع الاعتداء

أعلن الأمن المغربي، صباح الجمعة، توقيف ستة أشخاص في مدينة الدار البيضاء، للاشتباه في صلتهم بجريمة القتل العمد بواسطة السلاح الناري، التي وقعت بأحد المقاهي بالحي الشتوي بمنطقة جليز بمراكش.

وكشفت المديرية العامة للأمن الوطني أن "عمليات التمشيط الميداني المنجزة مباشرة بعد ارتكاب هذا الفعل الإجرامي، أسفرت عن العثور على الدراجة والسلاح الناري وبعض العيارات المستخدمة في تنفيذ الجريمة، بعدما تم إضرام النار فيها والتخلي عنها بمكان خلاء، ويجري حاليا إخضاعها للخبرات التقنية اللازمة".

وأوضح بلاغ للمديرية أنه، بعد الأبحاث الأولية التي أجريت، تمكن الأمن من تشخيص هوية المشتبه فيه الرئيسي، "الذي حرّض وأمر بارتكاب هذه الأفعال الاجرامية، ويتعلق الأمر بشخص مبحوث عنه، ينشط في مجال غسيل الأموال والاتجار الدولي في المخدرات والابتزاز، وتتواصل عمليات البحث لتحديد مكان تواجده بهدف توقيفه".

وحسب المصدر ذاته، فإن "تنفيذ هذه الأفعال الاجرامية له علاقة مباشرة بشبكة إجرامية لها امتدادات في بعض الدول الأوروبية، والتي تنشط في مجال التهريب والاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية وغسيل الأموال والابتزاز".

وكان مجهولان قد أطلقا النار داخل مقهى في مدينة مراكش، ليلة الخميس، ما تسبب في مقتل شخص، وإصابة آخرين.

وأطلق المجهولان النار بينما كانا على متن دراجة نارية، على المقهى المقابل لمحكمة الاستئناف في مراكش.

ونفى مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، المسؤول عن مكافحة الإرهاب في المغرب، عبد الحق الخيام، في اتصال مع "أصوات مغاربية"، أن يكون الهجوم إرهابيا.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG