رابط إمكانية الوصول

logo-print

القضاء العسكري: سفير تونس بالمغرب استمع إليه كشاهد


وزير الداخلية التونسي السابق محمد ناجم الغرسلي (أرشيف)

أفاد مصدر مأذون بوزارة الشؤون الخارجية التونسية، في تصريح لوكالة الأنباء التونسية (وات)، بأنه تم إنهاء مهام محمد ناجم الغرسلي كسفير لتونس لدى المملكة المغربية منذ نهاية أكتوبر الفارط، دون ذكر الأسباب التي تم على أساسها اتخاذ هذا القرار.

وكان رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، سلم يوم 17 يناير 2016 ، أوراق اعتماد محمد ناجم الغرسلي سفيرا فوق العادة مفوضا لتونس لدى المملكة المغربية، وذلك إثر خروج الغرسلي من حكومة الحبيب الصيد (رئيس الحكومة السابق)، بعد إعلانه عن التعديل الحكومي بداية شهر يناير 2016.

يذكر أن وكالة الدولة العامة لإدارة القضاء العسكري، أكدت في بلاغ توضيحي لها ، أن ما تداولته وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي، حول إصدار بطاقة إيداع بالسجن ضد وزير الداخلية الأسبق ناجم الغرسلي، من قبل قاضي التحقيق العسكري بالمحكمة الابتدائية العسكرية بتونس، على خلفية قضية الإعتداء على أمن الدولة الخارجي، التي تورط فيها شفيق الجراية ومن معه، "لا أساس له من الصحة".

وأضافت أن الإجراء الوحيد الذي شمل المعني بالأمر في الوقت الراهن، تمثل في سماعه كشاهد في القضية بصفته وزيرا سابقا للداخلية، مبينة أن أي تغيير في المركز القانوني للأطراف المشمولة بالبحث التحقيقي، يستوجب بالضرورة استكمال بعض الإجراءات الأولية الأساسية.

تحديث (21:20 تغ)

أصدر القضاء العسكري، اليوم الجمعة، بطاقة إيداع بالسجن في حق وزير الداخلية التونسي الأسبق وسفير تونس الحالي بالمغرب محمد ناجم الغرسلي، على خلفية اتهامه في قضية "التآمر على أمن الدولة الخارجي ووضع النفس على ذمة جيش أجنبي زمن السلم"، بحسب مراسل قناة "الحرة" من تونس توفيق العياشي.

وكان القضاء العسكري قد سبق ووجه هذه التهمة إلى كل من رجل الأعمال شفيق جراية ورئيس جهاز مكافحة الإرهاب السابق ورئيس جهاز المخابرات (المصالح الفنية)، وذلك في القضية التي تتعلق بالتخابر مع ميليشيات ليبية والإتجار بالإسلحة وغسل الأموال.

المصدر: الحرة + وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG