رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

وصف بـ'الحاكم الفعلي' للجزائر.. من يكون قايد صالح؟


عبد العزيز بوتفليقة وأحمد قايد صالح

أعلن التلفزيون الحكومي الجزائري، الإثنين، وفاة رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح، أحد أعمدة السلطة في الجزائر منذ 1962، عن 79 عاما بعد إصابته بسكتة قلبية.

وقايد صالح كان الرجل القوي في الدولة منذ استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في أبريل تحت ضغط التظاهرات، ووصف بأنه "الحاكم الفعلي" في البلاد حتى انتخاب عبد المجيد تبون رئيسا في 12 ديسمبر.

من 'مناضل' إلى عسكري

اسمه الكامل أحمد قايد صالح، من مواليد 13 يناير 1940، بولاية باتنة شرق الجزائر.

يُعرّفه موقع الوزارة الأولى على أنه "مناضل شاب في الحركة الوطنية، في سن الـ17 من عمره. تدرج سلم القيادة، ليعين قائدا على التوالي بالفيالق 21 و29 و39 لجيش التحرير الوطني منذ شهر أغسطس 1957، ثم خريج أكاديمية 'فيستريل'، قائدا للواء، وقائدا للقطاع العملياتي الأوسط".

ويضيف موقع الوزارة الأولى أن قايد صالح كان قائدا لمدرسة تكوين ضباط الاحتياط، ثم قائدا للقطاع العملياتي الجنوبي لتندوف، ونائبا لقائد الناحية العسكرية الخامسة، ثم قائدا للناحية العسكرية الثالثة، وقائدا للناحية العسكرية الثانية، وفي سنة 1993 تمت ترقيته إلى رتبة لواء، وتولى سنة 1994 منصبي قائد القوات البرية، ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي.

وفي 2006، تمت ترقيته إلى رتبة فريق، ثم نائب لوزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، وحاز على وسام جيش التحرير الوطني، ووسام الجيش الوطني الشعبي الشارة الثانية، ووسام الاستحقاق العسكري، ووسام الشرف.

آخر خروج لقايد صالح

في آخر خروج له، هنّأ أحمد قايد صالح، الرئيس عبد المجيد تبون بفوزه برئاسة البلاد.

ووصف قايد صالح الرئيس في "رسالة تهنئة"، بأنه "الرجل المناسب والمحنك والقادر على قيادة بلادنا الجزائر نحو مستقبل أفضل".

وأعلن رئيس أركان الجيش دعمه لتبون، قائلا "الجيش الوطني الشعبي سيبقى مجندا وداعما للرئيس، الذي اختاره الشعب، ولن يتخلى عن التزاماته الدستورية أبدا، وسيظل بالمرصاد لأعداء الوطن".

عناق حار بين تبون وقايد صالح
عناق حار بين تبون وقايد صالح

كما شكر قائد الجيش أفراد القوات المسلحة على "المساهمة بفعالية في إنجاح مثل هذه المواعيد الانتخابية الهامة".

وهاجم قايد صالح من سماهم "العصابة"، قائلا "التلاحم بين الشعب وجيشه ساهم في المضي قدما على مسار اجتثاث العصابة التي عاثت في الأرض فسادا ونهبت خيرات البلاد ومقدرات الأمة".

المصدر: أصوات مغاربية

XS
SM
MD
LG