رابط إمكانية الوصول

logo-print

قال وزير الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة التونسية، خالد قدور، إن ارتفاع سعر برميل النفط، سيكون له انعكاس سلبي وكبير على ميزانية الدولة.

وأبرز الوزير التونسي في هذا الصدد، أن كل زيادة بدولار واحد في سعر البرميل تنعكس على الميزانية بقيمة تصل إلى حدود 120 مليون دينار وأن كل زيادة ب 10 مليمات في سعر صرف انزلاق الدينار التونسي مقابل الدولار تنعكس على الميزانية ب 30 مليون دينار.

وعما إذا سيقع إجراء تعديل على مشروع الميزانية الجديدة وتصحيحها، على خلفية التطورات الأخيرة في أسعار البترول، رجح الوزير أنه من غير الوارد تعديل الميزانية، موضحا أن مشروعي الميزانية وقانون المالية لسنة 2018 تمت إحالتهما على أنظار مجلس نواب الشعب وتم الشروع في مناقشتها على مستوى لجنة المالية.

وبالنسبة للوضعية الحالية لإنتاج النفط، أشار خالد قدور إلى أن الإنتاج التونسي وصل إلى حوالي 45 ألف برميل يوميا لغاية شهر أكتوبر 2017.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG