رابط إمكانية الوصول

logo-print

أطلق المغرب، قبل قليل، القمر الاصطناعي "محمد السادس" من قاعدة فضائية بغويانا الفرنسية على متن صاروخ إيطالي من نوع "فيغا".

وويبلغ وزن القمر الاصطناعي، الذي صنعته "تاليس ألينيا سبيس" و"إيرباص"، طن و10 كيلوغرام، ويتميز بقدرته على خدمة أهداف مدنية وأمنية، إذ من المتوقع أن يتم استعماله لأغراض المسح الخرائطي، والرصد الزراعي، والوقاية من الكوارث الطبيعية وإدارتها، ورصد التغيرات في البيئة والتصحر، فضلا عن مراقبة الحدود والسواحل.

القمر الاصطناعي "محمد السادس"
القمر الاصطناعي "محمد السادس"

وسيعمل القمر الاصطناعي، حسب الخبير العسكري عبد الرحمان المكاوي، على تزويد السلطات المغربية بمعطيات وصور بدقة فائقة ستمكنها من التجسس ورصد تحركات المجرمين العابرين للحدود والجماعات المتشددة الناشطة في ساحل غينيا، فضلا عن مراقبة الحدود البحرية وخاصة خليج جبل طارق.

وأضاف الخبير العسكري، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، أن "محمد السادس ليس قمرا اصطناعيا علميا، بل له مهام تجسسية تهم الأمن المغربي وتهدف إلى حماية الأمن القومي للبلد"، مشيرا إلى أن المغرب "أبرم صفقة الأقمار الاصطناعية مع فرنسا سنة 2013، في سرية تامة".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG