رابط إمكانية الوصول

logo-print

ترامب يدعو من بكين إلى التحرك بسرعة لحل الأزمة الكورية


ترامب وشي في بكين

دعا الرئيس دونالد ترامب العالم الخميس إلى الاتحاد لمواجهة كوريا الشمالية، وناقش مع نظيره الصيني شي جينبينغ قضية نزع أسلحة بيونغ يانغ النووية بشكل كامل، وممارسة المزيد من الضغط الاقتصادي على نظامها "المجرم".

وحث الرئيس الأميركي الصين وروسيا على "التحرك بسرعة" لحل الأزمة الكورية الشمالية، محذرا من أن "الوقت يمر بسرعة"، وذلك في مؤتمر صحافي أعقب لقاءه بشي في بكين، في اليوم الثاني من زيارته إلى الصين.

وقال ترامب "علينا التحرك بسرعة. وآمل أن تتحرك الصين بصورة أسرع وأكثر فاعلية من أي طرف آخر حيال هذه المشكلة".

وشكر ترامب شي على جهوده للحد من المبادلات التجارية مع كوريا الشمالية وقطع كل الروابط المصرفية معها، لكنه دعاه إلى بذل المزيد.

وقال "بإمكان الصين تسوية هذه المشكلة بسهولة وبسرعة، وأدعو الصين ورئيسكم العظيم للعمل على هذه المسألة بجد".

وتابع "ما أعرفه عن رئيسكم أنه إن عمل على ذلك بجهد، فسوف يتحقق الأمر، لا شك في ذلك".

وقبل لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال قمة لمنتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (أبيك) في نهاية الأسبوع في فيتنام، دعا ترامب موسكو إلى المساعدة في معالجة الأزمة الكورية.

وقال "أدعو روسيا أيضا للمساعدة في السيطرة على هذا الوضع الذي قد يصبح مأساويا".

وأعلن مستشار الكرملين يوري أوشاكوف الخميس أن لقاء ترامب وبوتين سيعقد الجمعة.

ووصف شي زيارة ترامب بـ"التاريخية والناجحة"، وقال إنهما حددا ملامح العلاقات الأميركية الصينية في الفترة القادمة، مشيرا إلى التزام بلاده "الراسخ" باحترام القوانين الدولية ونزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية "بالطرق الدبلوماسية وعبر الحوار".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG