رابط إمكانية الوصول

logo-print

الأمم المتحدة تنفذ أول عملية إجلاء لاجئين من ليبيا إلى النيجر


أجلَت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، يوم السبت، 25 شخصا ضمن مبادرة الإجلاء الإنساني من طرابلس إلى نيامي بالنيجر بالتعاون مع حكومة الوفاق وحكومة النيجر.

وقد وافقت النيجر على قبول هذه الدفعة إلى حين إعادة توطين هؤلاء المهاجرين، وبينهم 15 امرأة وأربعة أطفال.

ممثل المفوضية في تونس، روبيرتو مينيوني، صرح بأن عملية الإجلاء التي جرت ترمز إلى الأمل في إيجاد حلول آمنة ومسارات بديلة للمهاجرين الأشد ضعفا في ليبيا.

وتعد هذه العملية الأولي من نوعها حسب المفوضية ضمن مبادرة الإجلاء الإنساني، إذ تأمل المفوضية القيام بعميات إجلاء مستقبلية من ليبيا.

وكان متحدث باسم الأمم المتحدة أعلن، اليوم الأحد، أنه تم إجلاء مجموعة أولى من اللاجئين "الأشد ضعفا" من ليبيا الغارقة في الحرب إلى النيجر يوم أمس السبت.

وتحولت ليبيا التي تسودها الفوضى منذ فترة طويلة إلى منصة لتهريب المهاجرين إلى أوروبا، لكن الكثيرين منهم وقعوا ضحية استغلال خطير سواء من طرف المهربين أو غيرهم.

وصرح المتحدث باسم المفوضية وليام سبيندلر لوكالة الصحافة الفرنسية "نخرج الناس من وضع شديد الخطورة".

وأوضحت المفوضية أن المجموعة التي تم إجلاؤها السبت تضم "15 امرأة وستة رجال وأربعة أطفال من جنسيات إريترية وإثيوبية وسودانية".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG