رابط إمكانية الوصول

logo-print

'في الظل'.. فيلم عن المثليين يحصد البرونز في تونس


"لقطة من فيلم "في الظل

فاز الفيلم التونسي "في الظل" لمخرجته ندى مازني حفيظ بالتانيت البرنزي في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة في ختام أيام قرطاج السينمائية في دورته الـ 28 .

ويوثق الفيلم لحظات من حياة بعض الشبان المثليين أو الذين لديهم ميولات جنسية مختلفة، وتم تصويره في منزل لبطلة الفيلم أمينة السبوعي في ضاحية سيدي بوسعيد بالعاصمة تونس.

وتعتبر حفيظ من المخرجات الشابات اللاتي بدأن بتثبيت خطواتهن في هذا المجال، وسبق وأن أخرجت مسلسل حكايات تونسية الذي أثار جدلا واسعا.

رسالة المخرجة

تقول مخرجة فيلم في الظل إن عملها يهدف إلى تنبيه الأولياء الذي يتخلون على أبنائهم لمجرد أن طبيعتهم أو توجههم الجنسي يختلف عن السائد.

وأضافت في تصريح لـ "أصوات مغاربية"، "بعض الأولياء يتخلون عن أبنائهم، مباشرة بعد أن يكتشفوا توجهاتهم الجنسية المختلفة وهذا الأمر قد يقود إلى الانحراف أو إلى الجريمة وغيرها من الظواهر السلبية".

ويسلط الفيلم الضوء على العنف الذي يواجهه المثليون في المجتمعات المحافظة، كما يستعرض حياة التشرد التي يجد ذوي الميولات الجنسية المختلفة أنفسهم فيها بعد طردهم من قبل عائلاتهم.

وتقول حفيظ إن فيلمها يأتي، من منطق حرصها على الدفاع عن حقوق الإنسان، خصوصا في ظل العقوبات بالسجن التي تهدد المثليين لمجرد أنهم مختلفون.

وتدعو مخرجة الفيلم السلطات التونسية إلى التخلي عن القوانين التي تجرم المثلية الجنسية، قائلة "يواجه المثليون أحكاما بالسجن لمجرد أنهم مختلفون، وهذا ما يجعلهم في خوف دائم".

وفي تصريح لـ "أصوات مغاربية" قال بوحديد بلهادي، الناشط في جمعية شمس المدافعة عن حقوق المثليين إنهم بصدد انتظار تركيز المحكمة الدستورية للمطالبة بإسقاط عدد من القوانين.

ضجة على المنصات الاجتماعية

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي، بمجرد إعلان فوز الفيلم بالتانيت البرونزي في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة.

ونال الفيلم الذي يمتد على 80 دقيقة الجائزة الثالثة، فيما ذهب التانيت الفضي لفيلم " كيميتيوالشيخ أنتا " للمخرج عصمان مباي من السنغال وتوج فيلم "كورو دي باكورو" للمخرج سمبليس قانو هرمان من بوركينافاسو بالتانيت الذهبي.

وذكرت ندى حفيظ أنها "لم تشعر بأية مخاوف أثناء تصويرها لمشاهد الفيلم، على اعتبار أن الفيلم لم يكن مبرمجا للعرض في تونس".

وسبق لفيلم "في الظل" الفوز بعدد من الجوائز الأخرى في مهرجانات عالمية على غرار جائزة لجنة التحكيم بمهرجان دولي بالمكسيك.

وتعتبر قضية المثلية الجنسية في تونس، واحدة من المواضيع المثيرة للجدل.

وسبق لبطلة الفيلم أمينة السبوعي أن أثارت ضجة كبرى بعد ثورة الرابع عشر من يناير، إثر انضمامها لجمعية "فيمن"، إذ قامت بنشر صور عارية لها على حسابها بفيسبوك.

وفي وقت عاشت فيه البلاد على وقع ارتفاع منسوب العنف، وتصاعد نفوذ الجماعات السلفية، اعتقلت الشرطة التونسية محكمة بطلة فيلم " في الظل" قبل أن يتم الإفراج عنها إثر حملة ضغط كبيرة من قبل المجتمع المدني.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG