رابط إمكانية الوصول

logo-print

ليبيا أكثر الدول المغاربية تضررا من الإرهاب.. وموريتانيا الأقل


"موريتانيا أقل الدول المغاربية تضررا من الإرهاب"، هذا ما كشف عنه تقرير معهد الاقتصاديات والسلام الأسترالي حول مؤشر الإرهاب العالمي، والذي صدر اليوم الأربعاء.

وحسب التقرير ذاته، فإن موريتانيا لم تتعرض لأي عملية إرهابية خلال السنوات الأخيرة، ما جعلها تحتل صدارة الدول البعيدة عن الإرهاب في العالم، بعد أن جاءت في الرتبة 134 ضمن قائمة البلدان التي لم تتعرض لهجمات إرهابية.

وتصدرت ليبيا الدول المغاربية من حيث تضررها من الإرهاب، إذ حلت ضمن قائمة الدول العشر الأكثر تضررا من الهجمات الإرهابية عبر العالم.

فقد بلغ عدد الضحايا جراء هذه الهجمات في ليبيا 376 ضحية العام الماضي، و454 قتيلا خلال سنة 2015.

وتأتي تونس في الرتبة الثانية مغاربيا، من ناحية تضررها من الهجمات الإرهابية، إذ سقط 22 قتيلا نتيجة لعمليات إرهابية خلال العام الماضي، لكن هذا العدد، رغم ذلك، يمثل تراجعا واضحا مقارنة بسنة 2015 التي قُتل فيها 81 شخصا بسبب الإرهاب.

أما الجزائر، فقد جاءت في الرتبة 49 عالميا والثالثة مغاربيا، إذ سقط فيها 9 قتلى بسبب الإرهاب، ما يجعل، رغم ذلك، عدد القتلى والهجمات الإرهابية يتراجع بشكل ملحوظ، بعدما سقط 89 قتيلا خلال سنة 2013.

وجاء المغرب في الرتبة 122 عالميا، بفضل عدم تسجيل أي علمية إرهابية منذ هجوم "أركانة" في مدينة مراكش سنة 2011، والذي سقط فيه 17 قتيلا، ما يجعل المغرب يحتل المركز الرابع مغاربيا على مستوى الدول المتضررة من الإرهاب.

وبشكل عام، يوضح التقرير المذكور أن عدد القتلى جراء الهجمات الإرهابية تراجع خلال عام 2016 عالميا، ولكن ارتفع عدد الدول التي طالتها اعتداءات، حسبما أظهر المؤشر.

وجاء في التقرير أن "الخلاصة الإيجابية الرئيسية هي تراجع عدد ضحايا الهجمات الإرهابية في العالم".

وسجل في عام 2016 مقتل 25 ألفا و673 شخصا، وشهدت حصيلة القتلى تراجعا في أربع من الدول الخمس الأكثر تضررا من الإرهاب، وهي سورية وباكستان وأفغانستان ونيجيريا.

ورغم أن عدد القتلى في تراجع عالميا، إلا أن التقرير حذر من احتمال أن "يغادر مقاتلون وقياديون في تنظيم داعش العراق وسورية للانضمام إلى فروع متطرفة جديدة للتنظيم أو مجموعات تابعة له في بلدان أخرى".

وأنشئ مؤشر الإرهاب العالمي عام 2012، ويستند إلى معلومات تجمعها "قاعدة بيانات الإرهاب العالمي" التابعة لجامعة "ميريلاند" الأميركية، ويسمح بقياس تطور الهجمات الإرهابية في 163 بلدا منذ عام 2000.

المصدر: أصوات مغاربية/وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG