رابط إمكانية الوصول

logo-print

وزير تونسي: لا نحتاج مساجد جديدة.. إمام: لا يجوز شرعا


إمام تونسي يؤم التونسيين في أحد مساجد العاصمة

خلف إعلان وزارة الشؤون الدينية في تونس نيتها وقف بناء جوامع جديدة نقاشا حادا لدى الرأي العام.

ويتبنى البعض هذا الطرح على اعتبار أنه سيحُد من عشوائية بناء الجوامع، فيما يرى آخرون أن هذه الخطوة لا تتوافق مع ما جاء في الدين.

ترشيد خارطة المساجد

وقال وزير الشؤون الدينية التونسي، أحمد عظوم، في جلسة استماع أمام لجنة الحقوق والحريات بالبرلمان التونسي، إن وزارته "لا تحتاج اليوم إلى بناء المزيد من المساجد الجديدة في مختلف أنحاء البلاد نظرا إلى الصعوبات المادية التي تمر بها".

وأكد الوزير أهمية "ترشيد بناء المساجد" باعتبار أن بناء جوامع جديدة يتطلب مصاريف إضافية تتعلق بالصيانة وأجور ومنح القائمين عليها، وهي تكاليف لا تستطيع الدولة تحملها.

وتواجه وزارة الشؤون الدينية صعوبات مالية كبرى، إذ فاقت على سبيل المثال ديونها لدى شركة الكهرباء 18 مليون دينار تونسي، وفق التصريحات ذاتها.

وخلفت هذه التصريحات ردود أفعال واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، ولدى المهتمين بقطاع المساجد في البلاد.

وعبرت النقابة العامة للشؤون الدينية، التي تتبع الاتحاد العام التونسي الشغل (أكبر النقابات العمالية بالبلاد) عن دعمها لخطط الوزارة في ترشيد الخارطة المسجدية.

وطالب كاتب عام النقابة، عبد السلام العطوي، في تصريح لـ "أصوات مغاربية"، بضرورة التوقف الفوري عن البناء العشوائي للمساجد في تونس.

وفسر العطوي موقف نقابته بأنه "مطلب نقابي ملح وقديم، يهدف إلى قطع الطريق على أصحاب الأموال والجمعيات والأحزاب لبناء مساجد عشوائية تزيد من إثقال كاهل الدولة".

وتنتشر في تونس على نطاق واسع ظاهرة بناء المساجد، ويتم جمع التبرعات في الأسواق والفضاءات الكبرى وأمام الجوامع، ما أدى إلى ارتفاع كبير في عددها خاصة بعد ثورة 14 يناير.

ويقدر عدد المساجد، التي دخلت حيز الاستغلال، أكثر من 5600 مسجد، دون اعتبار المساجد التي لا تزال في طور البناء والتشييد.

ويؤكد الناشط النقابي وجود أكثر من أربعة مساجد في أحياء لا تشمل كثافة سكانية كبيرة، في الوقت الذي "لا تتوفر مناطق أو قرى أخرى على أي مسجد".

وطالب المصدر ذاته، وزارة الشؤون الدينية بوضع خارطة واضحة للمساجد، وإعطاء الأولوية للمناطق المحرومة.

"لا يجوز شرعا منع بناء المساجد"

في المقابل، يرى الإمام حسن العبيدي، أنه "لا يجوز شرعا منع بناء المساجد وحرمان الناس من ثواب الآخرة".

وقال، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إن على "الدولة ألا تمنع منح تراخيص بناء الجوامع، إذا التزمت بالضوابط التي تعدها لجنة مكلفة بالأمر".

وأردف العبيدي: "على الدولة أن تحترم حق الناس في بناء بيوت الله عوض التلميح لمنعها"، مشيرا إلى أن تونس "لا تتكفل ببناء المساجد بل تبنى من مال الناس الخاص".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG