رابط إمكانية الوصول

logo-print

دول أفريقية تستدعي سفراءها بليبيا بسبب 'فيديو بيع مهاجرين'


مهاجرون غير شرعيين أنقذتهم البحرية الليبية

أعلنت جمهورية الكونغو الديموقراطية، الثلاثاء، استدعاء سفيرها في ليبيا بعدما كشف تقرير صحافي عن وجود سوق للرقيق في ليبيا يباع فيه مهاجرون أفارقة، ما أثار موجة احتجاج في العالم.

وقال وزير الخارجية، ليونارد شي أوتيكيتوندو، في بيان، إن كينشاسا تريد معرفة "الوضع الحقيقي" في ليبيا وتعتزم القيام بـ"مهمة إعادة (مواطنيها) إلى البلاد"، إن كانت القضية تطال كونغوليين.

ودعا الوزير إلى "إدراج مسألة الهجرة لتكون ذات أولوية على جدول أعمال القمة الأفريقية الأوروبية المقبلة المقرر عقدها في أبيدجان".

وكانت بوركينا فاسو كذلك استدعت سفيرها في ليبيا، كما استدعت النيجر السفير الليبي لدى نيامي، بعدما بثت شبكة "سي إن إن" الأميركية تقريرا ظهر فيه مهاجرون يتم بيعهم بالمزاد في ليبيا.

ويعبر مهاجرون من دول أفريقية عدة مثل غينيا والسنغال ومالي والنيجر ونيجيريا وغامبيا الصحراء إلى ليبيا على أمل أن يتمكنوا من عبور البحر المتوسط إلى إيطاليا.

وكان تقرير لشبكة "سي إن إن" أظهر مهاجرين يتم بيعهم بالمزاد في ليبيا، وقد تم تداول التقرير على شبكات التواصل الاجتماعي، الأمر الذي أثار تعاطفا كبيرا واستدعى ردود فعل منددة في أفريقيا والأمم المتحدة.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG