رابط إمكانية الوصول

logo-print

أنهت السلطات العراقية مهام سفيرها لدى الجزائر عبد الرحمن حامد الحسيني، بعد 18 شهرا من تعيينه في منصبه، حسب مراسل "أصوات مغاربية" في الجزائر عبد السلام بارودي.

وأدى الربط بين إنهاء مهام السفير العراقي في الجزائر، واصدار تأشيرات لجزائريين بغرض الزيارة الدينية، إلى خروج السفير عبد الرحمن الحسيني عن صمته، إذ غرّد على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" موضّحا حيثيات إنهاء مهامه.

وكتب السفير العراقي، أن الخبر الذي نشره موقع صحيفة جزائرية، "صاغه موظف محلي في السفارة، تم إنهاء خدماته لأسباب قانونية، السفير سينتقل للعمل في مركز وزارة الخارجية، ضمن حركة السفراء الطبيعية، شملت قائمة صادرة بتاريخ 2017/11/2. نفتخر بالتطور الكبير الذي شهدته العلاقات العراقية الجزائرية خلال عامي 2016-2017".

وكانت دوائر إعلامية جزائرية تحدثت عن 3 مصادر للتشيع في الجزائر، مشيرة إلى سفارات كل من العراق وإيران ولبنان.

يذكر أن مواقع إلكترونية جزائرية أوردت، أمس الثلاثاء، أن مصالح الأمن بمطار هواري بومدين الدولي بالعاصمة الجزائر، أوقفت أكثر من 400 مسافر قادم من العراق، خلال أسبوع، بحوزتهم كتب ورايات شيعية.

وقد فتحت السلطات تحقيقا مع الموقوفين بعدما صادرت ما بحوزتهم من كتب وأغراض.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG