رابط إمكانية الوصول

logo-print

أرقام رسمية: 40 ألف مغربي يصاب بالسرطان سنويا


مرض السرطان

يسجل المغرب 40 ألف حالة إصابة جديدة بالسرطان كل سنة، أهم نسبة منها تهم سرطان الثدي والرحم لدى النساء، وسرطان الرئة لدى الرجال، وذلك حسب معطيات كشفت عنها وزارة الصحة المغربية بمناسبة اليوم الوطني لمكافحة السرطان، الذي يوافق الثاني والعشرين من شهر نوفمبر من كل سنة.

اقرأ أيضا: 'بيت البركة'.. مغربية تفتح منزلها لمريضات السرطان

واستنادا إلى معطيات وزارة الصحة، فإن سرطان الثدي لدى النساء يحتل الرتبة الأولى بنسبة 36 في المئة من مجموع إصابات المغربيات بالسرطان، يليه سرطان عنق الرحم بنسبة 11.2 في المئة وسرطان الغدة الدرقية بنسبة 8.6 في المئة ثم سرطان القولون والمستقيم بنسبة 5.9 في المئة.

في المقابل، يحتل سرطان الرئة الرتبة الأولى على صعيد إصابات السرطان لدى الذكور بنسبة 22 في المئة، يليه سرطان البروستات بنسبة 12.6 في المئة، فسرطان القولون والمستقيم بنسبة 7.9 في المئة.

وترجع الوزارة إلى معطيات للمنظمة العالمية للصحة التي تفيد بأن "تعاطي التبغ والخمول البدني وتعاطي الكحول على نحو ضار والنُظم الغذائية غير الصحية كلها تزيد من نسبة الإصابة بالسرطان"، مبرزة أن المنظمة "تنصح باجتناب هذه السلوكيات غير الصحية".

ويشير المصدر أيضا إلى أن منظمة العالمية للصحة "تؤكد أن التشخيص المبكر للسرطان ينقذ الأرواح ويقلل تكاليف العلاج، إذ يمكن من تقليص نسبة المَرَضية والوفيات المرتبطة ببعض السرطانات إلى الثلث".

انطلاقا من ذلك، دعت الوزارة النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 40 و69 إلى الاستفادة من خدمات الكشف المبكر عن سرطان الثدي".

كما طالبت الوزارة أيضا النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 30 و49 سنة للاستفادة من خدمات الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم، مع مراعاة دورية الفحوصات كل سنتين بالنسبة للكشف عن سرطان الثدي وكل 3 سنوات بالنسبة لسرطان عنق الرحم.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG