رابط إمكانية الوصول

logo-print

الجزائر: مراكز الاقتراع تغلق أبوابها وانطلاق فرز الأصوات


الانتخابات في الجزائر

أغلقت مراكز الاقتراع في الجزائر عند الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (السابعة بتوقيت غرينيتش)، وسوف يعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية نورالدين بدوي عن النتائج النهائية للانتخابات البلدية والولائية، التي جرت اليوم الخميس 23 نوفمبر 2017، غدا الجمعة على الساعة الثالثة بالتوقيت المحلي (الرابعة بتوقيت غرينيتش).

وتجري في هذه الأثناء عملية فرز الأصوات بحضور مراقبي المترشحين، ومواطنين في مكاتب الاقتراع.

فيما يرتقب أن يعلن وزير الداخلية هذه الليلة عن النسبة النهائية للمشاركة في الانتخابات المحلية، وفي تصريح للتلفزيون العمومي، أعلن رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، عبد الوهاب دربال، بعد غلق مراكز الاقتراع عن "تسجيل 693 تدخلا، لم يؤثّر على السير الحسن للانتخابات"، كما أعلن عن "إحالة 10 حالات على العدالة".

تحديث ( 19:37ت.غ)

أعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، أن نسبة المشاركة في الانتخابات المحلية على المستوى الوطني، بلغت عند الساعة الخامسة مساء، "منتصف النهار بتوقيت واشنطن" 34.46 بالمائة، بالنسبة للمجالس الشعبية البلدية و33.26 بالمائة بالنسبة للمجالس الولائية.

وفي السياق ذاته أعلن نور الدين بدوي، عن تمديد فترة الاقتراع في 39 ولاية بساعة إضافية، أي إلى غاية الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (الثالثة بتوقيت واشنطن).

وكان المسؤول ذاته قد أعلن في منتصف النهار بالتوقيت المحلي،(السابعة صباحا بتوقيت واشنطن)، أن "نسبة المشاركة على المستوى الوطني، بلغت عند الساعة الحادية عشر صباحا 6.80 بالمائة، بالنسبة للمجالس الشعبية الولائية، و7.05 بالمائة بالنسبة للمجالس الشعبية البلدية، وللمقارنة بلغت نسبة المشاركة في الإنتخابات المحلية لسنة 2012 عند الساعة الحادية عشر صباحا ، 2.69 بالمائة للمجالس الشعبية الولائية، و3.08 بالنسبة للمجالس الشعبية البلدية".

وقال وزير الداخلية والجماعات المحلية نورالدين بدوي في تصريح مباشر بثه التلفويون العمومي، إن"كل الإمكانيات سخرت لإنجاح الإنتخابات المحلية، وهي تجري في ظروف آمنة تسمح للمواطنين بالقيام بواجبهم الانتخابي في ظروف جيّدة، ونتمنى أن تتواصل هذه الظروف إلى نهاية العملية الانتخابية".

تحديث ( 11:53 ت.غ)

أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال صباح الخميس أن العملية الانتخابية بالجزائر "تتحسن باستمرار"، مشيرا إلى أن عدد الإخطارات والإشعارات التي تم تسجيلها "محدود جدا وغير مؤثرة".

وأوضح دربال في تصريح للصحافة بعد إدلائه بصوته بالجزائر العاصمة أنه "بالرغم من كل ما يقال نحن نتحسن في العملية الانتخابية باستمرار".

وأضاف بهذا الخصوص، أنه تم إلى حد الآن تسجيل بعض" الإشعارات والإخطارات لكن كلها تمت معالجتها في الحين"، مضيفا إن هذه الحالات "جد بسيطة".

تحديث ( 17:31 ت.غ)

كشف رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال، مساء اليوم الخميس، عن تسجيل أزيد من 500 إخطار منذ انطلاق عملية الانتخاب إلى غاية الساعة الرابعة ظهرا بالتوقيت المحلي، مؤكدا أن هذه الإخطارات لم تؤثر على مجريات العملية الانتخابية.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG