رابط إمكانية الوصول

logo-print

سلطات الرباط 'غاضبة' على حركة مالي بسبب 'تعييب منشآت'


لحظة وضع الملون في إحدى نافورات شارع محمد الخامس بالرباط

أعربت السلطات المحلية بالرباط عن "تنديدها بإقدام عدد من الأشخاص المحسوبين على إحدى الحركات غير القانونية، والتي تدعي الدفاع عن حقوق فئوية، ليلة أمس السبت، على تعييب منشآت عمومية مخصصة للزينة".

والمقصود هي الحركة المعروفة اختصارا بـ"مالي" وهي "الحركة البديلة من أجل الحريات الفردية" بالمغرب، وتتزعمها الناشطة ابتسام لشكر.

وكانت ناشطتان قامتا بوضع صباغة حمراء في مياه النافورات بالرباط، تنديدا بـ"العنف ضد المرأة في المغرب".

وأوضح بلاغ لولاية جهة الرباط - سلا - القنيطرة أن "هؤلاء الأشخاص قاموا بتلويث مياه اربع نافورات على مستوى شارع محمد الخامس وساحة باب الأحد ووضع ملونات وصباغات حمراء بها".

وأضاف البلاغ أن السلطات المحلية إذ تؤكد، من جهة، "التزامها الثابت بالمقتضيات القانونية الضامنة لممارسة الحريات بما في ذلك حرية التعبير، فإنها تعرب من جهة أخرى، عن تنديدها بهذه التصرفات التي تتنافى والممارسات التعبيرية المتعارف عليها".

وأشار المصدر ذاته إلى أن "مصالح ولاية الجهة تدخلت بإصلاح وتنقية المنشآت التي تعرضت للتعييب، وإعادة الأمور إلى ما كانت عليه".

وتم أيضا فتح بحث في الموضوع من طرف السلطات المختصة، تحت إشراف النيابة العامة، بحسب البلاغ الذي نقلته وكالة الأنباء الرسمية.

المصدر: MAP

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG