رابط إمكانية الوصول

logo-print

لمواجهة الجفاف.. الحكومة المغربية تلجأ إلى مياه البحر


مغربي يحمل عبوات مياه في أحد أزقة مدينة شفشاون (2015)

أعلن رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، أمس الإثنين، في معرض مداخلة له خلال جلسة المساءلة الشهرية بمجلس النواب، مجموعة من التدابير والإجراءات لمواجهة ندرة المياه.

العثماني أوضح، ضمن مداخلته، أن الحكومة وضعت برنامجا استعجاليا لمواجهة الخصاص في المياه، سيتم العمل في إطاره على "تدبير وتنمية العرض المائي عبر تنويع مصادر التزويد"، وهو ما سيشمل اللجوء إلى مصادر جديدة للتزود بالماء في المغرب مثل تحلية مياه البحر.

اقرأ أيضا: وزيرة الماء: على المغاربة أن يطلبوا الأمطار من الله

وفي هذا الصدد، أشار العثماني إلى أن هناك فكرة إنشاء محطات لتحلية مياه البحر على طول المدن الساحلية، مشددا على أن هذا الخيار صار ضرورة.

وتابع العثماني أن هناك "ثلاث محطات قد بدأت"، مبرزا، في السياق نفسه، أن هناك محطة قيد الإنشاء في مدينة الحسيمة، ومحطة تعتبر الأكبر في المنطقة، توجد بالجنوب جوار مدينة أكادير، والتي من المرتقب أن تنتج الماء الصالح للشرب ومياه السقي، إلى جانب محطة أخرى ستكون في مدينة الداخلة.

من جهة أخرى، نبه العثماني إلى مشكل عدم عقلنة استعمال الماء الصالح للشرب، مؤكدا أن هناك دولا تفرض عقوبات على من يضيعون الماء، قبل أن يردف: "نحن أيضا يجب أن نسير في هذا الاتجاه".

يشار إلى أن عددا من المناطق في المغرب تعاني منذ أشهر من مشكل ندرة المياه، أدت في عدد منها إلى احتجاجات في إطار ما سمي بـ"ثورة العطش" التي بدأت في زاكورة، جنوب المغرب، قبل أن تنتقل إلى مدن وقرى أخرى.

اقرأ أيضا: هل ستتفاقم أزمة الماء في المغرب خلال السنوات المقبلة؟

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG