رابط إمكانية الوصول

logo-print

ماكرون يعترف بجرائم الاستعمار ويدعو إلى علاقة جديدة مع أفريقيا


الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الثلاثاء خلال خطاب في جامعة واغادوغو، أن "جرائم الاستعمار الأوروبي لا جدال فيها"، داعيا إلى إرساء "علاقة جديدة" مع أفريقيا.

وقال ماكرون: "كانت هناك أخطاء وجرائم وأشياء كبيرة وتواريخ سعيدة"، لكن "جرائم الاستعمار الأوروبي لا جدال فيها"، مشيرا إلى أن ذلك يشكل "ماضيا يجب أن يمضي" في سبيله.

وأضاف "ما علينا إرساؤه معا ليس مجرد حوار فرنسي أفريقي، بل مشروعا بين قارتينا، علاقة جديدة يتم التفكير فيها على مستوى جيد" بين أفريقيا وأوروبا.

وتابع "أن افريقيا ليست (قارة) ضائعة ولا ناجية، إنها قارة مركزية تلتقي فيها كافة التحديات المعاصرة".

وجدد رغبته في إقامة قوة دول الساحل الخمس للتصدي للمجموعات الإسلامية المتطرفة.

وقال "حان الوقت لسد الطريق أمام التطرف الديني"، داعيا خصوصا "قطر وتركيا وإيران إلى الانخراط بحزم في هذه المعركة".

وأعلن ماكرون أنه "سيقترح مبادرة أوروبية أفريقية (..) لضرب المنظمات الإجرامية وشبكات المهربين"، التي تستغل المهاجرين من جنوب الصحراء الأفريقية حتى بلغ الأمر ببعضهم حد الرق.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG