رابط إمكانية الوصول

logo-print

اجتماع طارىء أوروبي أفريقي أممي لبحث العبودية في ليبيا


لقطة من التقرير الذي أعدته "سي أن أن" حول بيع مهاجرين أفارقة في ليبيا

أعلن الإليزيه أن اجتماعا طارئا سيعقد مساء الأربعاء بمشاركة فرنسا والنيجر وتشاد والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي، لبحث سبل مكافحة مهربي المهاجرين الذين يباعون رقيقا في ليبيا.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء أمام أكثر من 80 رئيس دولة وحكومة في قمة أوروبا-أفريقيا في ساحل العاج إن "المطلوب هو جهد حماية فوري وضخم لصالح المجموعات المهددة" في ليبيا.

وأوضحت الرئاسة الفرنسية أن الاجتماع الذي يعقد على هامش القمة الأوروبية الأفريقية في أبيدجان سيناقش خصوصا "مبادرة" الرئيس الفرنسي للتصدي للمهربين التي طرحها الثلاثاء في واغادوغو، وذلك بمشاركة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وأضافت أن فرنسا عازمة "على ترجمة اقتراح إيمانويل ماكرون في شكل ملموس: (فرض) عقوبات على المهربين وتفكيك الشبكات ونقل الأشخاص المهددين إلى مخيمات".

وعرضت شبكة سي إن إن الأميركية شريطا قبل أيام أظهر بيع مهاجرين رقيقا في ليبيا، ما أثار استياء دوليا وجعل هذا الملف إحدى أولويات قمة أبيدجان.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG