رابط إمكانية الوصول

logo-print

السلطات تحطم طائرة صنعها شاب.. مغاربة: الحلم ممنوع!


صورة للطائرة المصنوعة

تناقلت عدد من المواقع المحلية في المغرب والحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي صورا وشريط فيديو لطائرة خشبية قالوا إن شابا ينحدر من نواحي إقليم العرائش قام بصنعها وكان بصدد تجريبها قبل أن "يتم تحطيمها من طرف السلطات".

وقد ظهر الشاب في شريط مصور جرى تداوله على نحو واسع وهو يقوم بتجريب الطائرة وسط عدد كبير من أبناء منطقته.​

خبر "تحطيم" الطائرة خلف موجة ردود فعل واسعة بين مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، إذ عبر الكثير منهم عن استيائهم جراء طريقة تعامل السلطات مع "اختراع" الشاب.

أحد مرتادي موقع "فيسبوك" تشاطر تدوينة يختزل من خلالها قصة الشاب واختراعه مشيرا إلى كونه قريب للمعني، إذ قال "هذا الشاب الذي صنع طائرة خشبية بحجم هائل وبتصميم جيد هو من عائلتي ابن عمتي اسمه، محمد الستاتي، وهو يتيم الأم أمه توفيت منذ أكثر من ثمان سنوات ويقيم بمدينة العرائش".

وأضاف "رجال الأمن للأسف قد حطموا طائرته (ربما لدواع أمنية رأوها!) نرجوا ألا يكونوا قد قتلوا بداخله حلمه، وأن يكون ما حدث معه قد أعطاه دافعا قويا ليكمل المشوار ولو اقتضى الحال أن يحقق هذا الحلم خارج بلده، المهم أن يحققه".

فيسبوكي آخر، تشاطر تدوينة مرفقة بصورة والشريط المصور، قال فيها "تحطيم حلم وإبداع شاب من العرائش، هل استخدام العقل جريمة في وطننا؟" مضيفا "شاب صنع طائرة من خشب،عوض مساعدته والأخذ بيده تم تحطيمها من طرف السلطات".

أحد مرتادي موقع "تويتر"، بدوره تفاعل مع الموضوع بسخرية، إذ تشاطر تغريدة قال فيها "لو كتب لعباس بن فرناس أن يعيش معنا لكان رقاصا".

يشار إلى أنه قد سبق لشاب مغربي لا يتجاوز سنه الثانية والعشرين صنع طائرة من المتلاشيات، وكانت مجموعة من وسائل الإعلام قد قالت حينها إن ذلك الحدث خلف حالة "استنفار"، مشيرة إلى أن مجموعة من عناصر الأمن حلوا بالمنطقة التي يعيش فيها الشاب لـ"استجوابه" لمعرفة الغاية من صنعه لتلك الطائرة.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG