رابط إمكانية الوصول

logo-print

ريادة الأعمال في الدول المغاربية.. تونس في الصدارة


ريادة الأعمال طريق التغيير الصامت

احتلت تونس صدارة الدول المغاربية في التقرير السنوي للمعهد العالمي لريادة الأعمال والتنمية "GEDI Institute"، بعدما حلت في المرتبة الأربعين عالميا، محافظة بذلك على نفس الترتيب بالمقارنة مع العام الماضي.

التقرير الذي يصدره " GEDI Institute"، والذي يعالج العلاقة بين التنمية الاقتصادية وريادة الأعمال، شمل 137 بلدا حول العالم، يقوم المؤشر على 14 عنصرا، كما يقيس تطور النظم الاقتصادية التي شملها التقرير.

وفي الوقت الذي حلت فيه تونس في المرتبة الأولى مغاربية والأربعين عالميا، جاء المغرب في المرتبة الثانية، بعدما احتل المرتبة 65 عالميا، ثم الجزائر التي جاءت في المركز 80، في حين صنفت ليبيا في المركز 104، وأخيرا موريتانيا في المرتبة 136 عالميا، لتكون بذلك في المركز ما قبل الأخير في التقرير، متبوعة بتشاد.

وتفاوتت نسب التطور التي سجلتها تونس في مختلف العناصر التي قام عليها مؤشر ريادة الأعمال، إذ سجلت معدل 48 في المائة فيما يخص تطور فرص المقاولات الناشئة، و57 في المائة بالنسبة للرأس المال البشري، و25 في المائة بالنسبة للمنافسة، و57 في المائة لسيرورة الابتكار، ثم 22 في المائة فيما يتعلق بالتدويل.

أما بالنسبة للمغرب الذي حل ثانيا على الصعيد المغاربي، فقد سجل معدل تطور بلغ حسب التقرير بلغ 42 في المائة فيما يتعلق بفرص المقاولات الناشئة، و13 في المائة بالنسبة للرأسمال البشري، و11 في المائة فيما يخص المنافسة، و16 في المائة في التدويل، فيما كانت أفضل العناصر التي سجلها في التقرير، سيرورة الابتكار التي بلغت 79 في المائة.

الجزائر التي جاءت ثالثة في المنطقة المغاربية، والثمانين عالميا، فقد سجلت معدل تطور بالنسبة لفرص المقاولات الناشئة بلغ 17 في المائة، و29 في المائة بالنسبة للرأسمال البشري، ثم 16 في المائة في المنافسة، و10 في المائة في سيرورة الابتكار، ثم 19 في المائة في التدويل.

أما بالنسبة لليبيا، فالرغم من الوضعية الأمنية المتدهورة التي تعيشها خلال السنوات الست الأخيرة، إلا أنها استطاعت أن تحتل المركز 104 عالميا، بعدما سجلت معدل 26 في المائة بالنسبة لفرص المقاولات الناشئة، و56 في المائة في عنصر الرأسمال البشري، و11 في المائة في المنافسة، ثم 9 في المائة في سيرورة الابتكار، في حين سجلت معدل 23 في المائة في التدويل.

وأخيرا جاءت موريتانيا في المركز ما قبل الأخير عالميا قبل تشاد، بعد أن حصلت على معدل 5 في المائة بالنسبة لفرص المقاولات الناشئة و8 في المائة في الرأس مال البشري، و7 في المائة في المنافسة، و10 في المائة في الابتكار، ثم 9 في المائة بالنسبة للتدويل.

أما على الصعيد الدولي، فقد جاءت الولايات المتحدة الأميركية في المرتبة الأولى في هذا المؤشر، متبوعة بسويسرا ثم كندا والمملكة المتحدة وأستراليا.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG