رابط إمكانية الوصول

logo-print

تضامن واسع مع محام موقوف.. مغاربة: لن نسكت!


متظاهرون في حراك الريف - أرشيف

أطلق مجموعة من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب ومن بينهم عدد من المحامين حملة تضامن واسعة، مع أحد المحامين بسبب توقيفه عن ممارسة المهنة لمدة ثلاث سنوات، حسب ما أكدوه مشيرين إلى أن لذلك علاقة بـ"حراك الريف".

فحسب ما أوضحه عدد من المتضامنين، فإن المحامي، عز الدين فدني، تعرض للتوقيف عن ممارسة المهنة لمدة ثلاث سنوات إثر قرار لهيئة المحامين بخريبكة، مبرزين أن للأمر علاقة بـ"حراك الريف".

فالمحامية، نعيمة الكلاف، نشرت تدوينة عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قالت فيها "هيئة المحامين بخريبكة تصدر قرارا بتوقيف الزميل عز الدين فدني ثلاث سنوات بسبب تدوينة تدعو للتضامن مع حراك الريف"، مردفة "ظلم ذوي القربى أشد وأقسى، لا لتكميم الأفواه وحرية التعبير خط أحمر".

والمحامي وعضو هيئة الدفاع عن نشطاء الحراك، عبد الصادق البوشتاوي، نشر تدوينة قال فيها "تنكيل ومجزرة قانونية وحقوقية بهيئة خريبكة التي قرر مجلسها توقيف الزميل عز الدين فدني محامي بهيئة خريبكة عن ممارسة المهنة 3سنوات مع النفاذ المعجل بسبب ممارسته لحقه في حرية التعبير ودعوته للتضامن معي على خلفية متابعتي بمجموعة من التهم الكيدية بسبب دفاعي عن نشطاء ومعتقلي الحراك".

وتابع البوشتاوي مؤكدا "لن نسكت عن هذا الانتهاك الجسيم في حق الزميل وكلنا معنيون بتقديم جميع أشكال الدعم والمساندة للزميل والدفاع عن حقوقنا المشروعة كمحامين في مواجهة القمع والاستبداد الداخلي قبل الخارجي".

ومن جانبه، أعاد فدني، تشاطر تدوينة البوشتاوي عبر حسابه الفيسبوكي، معلقا عليها بالقول "الزميل الأستاذ عبد الصادق البوشتاوي، المحامي بهيئة تطوان الذي تضامنت معه ينشر خبر القرار الصادر في مواجهتي عن مجلس هيئة المحامين بخريبكة".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG