رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

من الجزائر إلى المغرب انتقلت مزحة أطلقها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لتصير حديث العديد من المتابعين، ويتعلق الأمر بإقرار ضريبة على العزوبية نُسبت إلى رئيسي حكومة البلدين، في سياق نقاش قوانين المالية المطروحة في البلدين.

المزحة لاقت تفاعلا كبيرا وسط مرتادي الشبكات الاجتماعية، الذين استغلوا الفرصة لانتقاد الرسوم الضريبية الجديدة التي تم فرضها بموجب مشاريع قوانين المالية الخاصة بسنة 2018 في كلا البلدين.

ورغم تأكيد وسائل إعلامية محلية في الجارتين عدم وجود أي ضريبة تفرض على العزاب، إلا أن عددا من من المعلقين عبروا عن سخريتهم من الفكرة، داعين العزاب إلى إلى الزواج قبل البدء في فرض الضريبة.

السخرية من الموضوع ذهبت بالبعض إلى التساؤل عن إمكانية تطبيق الضريبة بأثر رجعي، وهل سيكون من تجاوزوا السن المحدد لتأدية هذه الضريبة مجبرين على ذلك.

بينما تعامل البعض مع موضوع الضريبة بجدية أكبر، مشككين في صحتها، مؤكدين أن الزواج مسألة اختيارية، ولا يمكن إجبار الشباب على الزواج عبر فرض ضريبة على العزوبة.

واستغل آخرون الموضوع من أجل انتقاد قرارات حكومة البلدين وعدد الضرائب التي يتم إضافتها كل سنة، إذ يرى أحد المدونين أن الضرائب الجديدة وسيلة لإنعاش الميزانية كحل من الحلول الاقتصادية المطروحة.

المصدر: أصوات مغاربية/ الشبكات الاجتماعية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG