رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب 'وعكة صحية'.. الزفزافي ينقل إلى المستشفى أثناء محاكمته


ناصر الزفزافي

أعلنت مصادر مقربة من قائد "حراك الريف" بالمغرب، ناصر الزفزافي، نقله إلى المستشفى بشكل عاجل، أثناء مثوله أمام محكمة الاستئناف في الدار البيضاء.

وقال محامي الزفزافي، عبد الصادق البشتاوي، إن موكله "شعر بتوعك" خلال مثوله صباح اليوم الثلاثاء مع 53 متهما آخرين أمام محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، مما أدى إلى توقف الجلسة المخصصة لمسائل إجرائية، بناء على طلب رئيس المحكمة.

وكان الزفزافي (39 عاما) قد أعلن بدء إضراب عن الطعام الأربعاء الماضي إلى جانب ثلاثين موقوفا آخرين، وهو الأول منذ أن أودع السجن في ماي الماضي.

إلا أن نشطاء آخرين في الحراك كانوا قد أضربوا عن الطعام لمدة شهر قبل إنهاء إضرابهم في أكتوبر الماضي.

وقد تحول الزفزافي، وهو عاطل عن العمل، إلى أبرز وجوه الاحتجاجات التي انطلقت في أكتوبر 2016 من مدينة الحسيمة، شمالي المغرب، بعد واقعة مقتل بائع السمك محسن فكري سحقا في شاحنة نفايات، قبل أن تتحول إلى موجة تظاهرات احتجاج على الفساد وللمطالبة بتنمية منطقة الريف.

ومنذ مايو الماضي، بدأت السلطات المغربية اعتقال المئات من أبرز نشطاء "حراك الريف" ومحاكمتهم بتهم مختلفة، من بينها "المس بسلامة الدولة الداخلية"، و"التحريض ضد الوحدة الترابية للملكة" وتهم أخرى يعاقب عليها القانون الجنائي.

ودعت هيئات حقوقية مغربية ودولية، مثل منظمة العفو الدولية، لإخلاء سبيل معتقلي "حراك الريف" وتدعو إلى اعتبارهم "سجناء رأي".

المصدر: أ ف ب

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG