رابط إمكانية الوصول

logo-print

وزير الأوقاف المغربي: كل الأديان تنبذ الكراهية


مصلون بمسجد بالمغرب

أكد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربي، أحمد التوفيق، اليوم الأربعاء بالرباط، على أن "كل الأديان جاءت بنقيض الكراهية والعنف وبالمحبة والسلام، وهو ما يقتضي تبرئة الأديان واتهام أدعياء التدين".

وشدد التوفيق، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للندوة الدولية حول متابعة خطة عمل الرباط بشأن حظر الدعوة إلى الكراهية القومية أو العنصرية أو الدينية، على "أهمية دور علماء الدين في بيان واقعية السنن والتدافع والاجتهاد سعيا إلى الاعتدال، بدل ترك صورة الفهم المثالي على غير حقيقته يغذي عند المتدينين، ولا سيما من ضعاف النفوس، الاستعداد لتقبل الإرهاب من أجل تحقيق عالم مثالي غير ممكن أصلا".

من جهته، أكد الوزير المغربي المكلف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد، خلال الندوة ذاتها أن "المجهودات التي يبذلها المغرب في مجال مكافحة الكراهية والتمييز تعد دليلا على انخراطه في تعزيز ونشر وإشاعة ثقافة التسامح والحوار والانفتاح".

وقال الرميد إن "المجهودات التي تبذلها المملكة تتميز بالوسطية والاعتدال في الدين".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG