رابط إمكانية الوصول

logo-print

اليونسكو: رقصة تاسكيوين الأمازيغية تراث عالمي


رقصة تاسكيوين

أضافت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، الأربعاء، رقصة تاسكيوين، المعروفة في جبال الأطلس الكبير المغربي، إلى قائمة التراث الثقافي غير المادي الذي يحتاج إلى الصون العاجل.

وستساعد هذه الخطوة، حسب اليونسكو، في حشد المساعدة والتعاون على النطاق الدولي لضمان استمرار المغاربة في ممارسة ونقل هذا التراث الثقافي للأجيال القادمة.

ويحتفي المغاربة في أفراحهم برقصة تاسكيوين، التي تعتبر فولكلورا شعبيا مغربيا يرتكز على قوانين، أهمها اصطفاف الرجال في الصف الأول، ثم تأتي النساء في الصف الثاني، ويرقص الجميع على إيقاعات الدف البنادير والطعاريج.

المصدر: اليونسكو

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG