رابط إمكانية الوصول

logo-print

إعادة 'جماجم الجزائريين'.. هذا قرار ماكرون!


بعض جماجم قادة المقاومة الجزائريين في متحف الإنسان بباريس

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال مؤتمر صحافي بالجزائر، اليوم الأربعاء، قرار باريس اتخاد إجراءات إرجاع جماجم قادة الثورات الشعبية إبان الاحتلال الفرنسي للجزائر، والموجودة فى متحف باريس للتاريخ.

استبق البرلمان الفرنسي زيارة الرئيس إيمانويل ماكرون إلى الجزائر، المقررة في الـ6 ديسمبر المقبل، وطالب السلطات الرسمية الفرنسية بـ"اتخاذ خطوة جريئة" وإعادة جماجم المقاومين الجزائريين، المعروضة في متحف الإنسان بباريس.

وتعود هذه القضية المثيرة إلى الواجهة، بعد أزيد من سنة على تناولها من طرف وسائل إعلام جزائرية وفرنسية، كشفت وجود 36 جمجمة تعود لقادة المقاومة الجزائرية في نهاية القرن الـ19، قتلت فرنسا أصحابها وقطعت رؤوسهم وأرسلتها إلى باريس.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG