رابط إمكانية الوصول

logo-print

لقاءات أوروبية ـ تونسية لاحتواء أزمة 'الملاذات الضريبية'


رئيس الحكومة التونسي ومسؤولون أوروبيون خلال تدشين مشروع بيئي

يعقد سفراء دول الاتحاد الأوروبي المعتمدون بتونس اجتماعا عاجلا لبحث سبل إخراج تونس من القائمة السوداء للملاذات الضريبية التي أصدرها الاتحاد الأوروبي منذ يومين في أقرب وقت ممكن.

وعقد سفير الاتحاد الأوروبي بتونس، باتريس برغميني، لقاء صباح الخميس مع رئيس الحكومة التونسي، يوسف الشاهد، لبحث تأثير هذا التصنيف على الاقتصاد التونسي. وصرح برغميني، عقب اللقاء، بأن الهدف المطروح الآن ليس بحث وجود تونس في القائمة وإنما سبل إخراجها منها.

وقد أثار تصنيف الاتحاد الأوروبي تونس ضمن قائمة "الدول غير المتعاونة جبائيا" أو ما يعرف بالقائمة السوداء للملاذات الضريبية، حفيظة الحكومة التونسية ومختلف مكونات المجتمع المدني.

وكان الشاهد قد انتقد القرار في تصريح صحفي قال فيه "إن تونس ليست ملاذا ضريبيا وهو أمر معلوم لدى الكل".

وأعرب عن استغرابه من هذا التصنيف الذي "لا يعبر عن واقع الاقتصاد التونسي بتاتا"، وفق تعبيره، مشيرا إلى "أن الاتحاد الأوروبي شريك استراتيجي مهم ونحن سنكثف اتصالاتنا معه لتوضيح وتفسير الوضعية".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG