رابط إمكانية الوصول

logo-print

العثماني يخلف بنكيران على رأس الحزب الحاكم بالمغرب


رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني

انتخب حزب العدالة والتنمية المغربي (إسلامي) سعد الدين العثماني أمينا عاما جديدا للحزب، خلفا لعبد الإله بنكيران.

ويتولى العثماني أيضا رئاسة الحكومة المغربية.

وحسب الموقع الإلكتروني للحزب، فبعد أكثر من 6 ساعات من التداول، من طرف 131 متدخلا، من أعضاء المجلس الوطني الجدد والقدامى، أعلن رئيس المؤتمر جامع المعتصم، عن اختيار العثماني أمينا عاما جديدا لحزب العدالة والتنمية، بعد حصوله على 1006 صوتا من أصل 1943 صوتا أي بنسبة، 51,8 في المائة.

تحديث: 18:40 بتوقت غرينتش

انطلقت عملية التصويت على اختيار أحد المرشحين لمنصب الأمين العام الجديد لحزب العدالة والتنمية خلفا لعبد الإله بنكيران، ضمن أشغال المؤتمر الوطني الثامن، حسب موقع حزب العدالة والتنمية الإسلامي.

وكانت نتائج التوصيت أفرزت مرشحين اثنين يتباريان على منصب الأمين العام للجزب، هما سعد الدين العثماني الذي حصل على 180 صوتا، فيما حصل إدريس الأزمي الإدريسي على 110 صوتا.

المغرب.. 'تيار بنكيران' يقود برلمان الحزب الحاكم

أفرزت نتائج انتخابات المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية الحاكم بالمغرب فوز عدد من الأعضاء، المعروفين بدعمهم لخيار التمديد للأمين العام المنتهية ولايته، عبد الإله بنكيران، لولاية ثالثة عبر تعديل القوانين الداخلية للحزب بعد قرب انتهاء ولايته الثانية على رأس الحزب.

وجاء في مقدمة اللائحة الجديدة للمجلس، الذي يوصف بأنه برلمان الحزب، وهي اللائحة التي أعلن عنها صباح اليوم ضمن المؤتمر الوطني للحزب، عبد العزيز أفتاتي، البرلماني السابق المثير للجدل بمواقفه، بعد حصوله على 914 صوتا، كما ضمت اللائحة كلا من المقرئ الإدريسي أبو زيد بـ615 صوتا وبلال التليدي بـ597 صوتا، ثم أمينة ماء العينين بـ537 صوتا.

وفي تعليقها على النتائج التي أفرزتها نتائج انتخاب برلمان حزب المصباح، قالت أمينة ماء العينين، إنها "تعتز بحصولها على ثقة مناضلي الحزب"، لتكون بذلك "أول سيدة في اللائحة المنتخبة".

ورفضت آمنة ماء العينين، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، وصفها إلى جانب الأعضاء الجدد للمجلس الوطني، بـ"الأعضاء الموالين للأمين العام الحالي"، وذلك في ردها على اعتبار نتائج انتخابات المجلس الوطني للحزب تكرس بروز تيار عبد الإله بنكيران.

وأوضحت البرلمانية عن العدالة والتنمية، أن النتائج أبرزت أن "التوجه الذي كان ينادي بالسماح لبنكيران بولاية ثالثة كان له حضور وامتداد داخل المؤتمرين"، بيد أنها تستدرك أن "تشكيلة المجلس الوطني متعددة ومتنوعة وتعكس النقاش الغني على مستوى وجهات النظر".

​يذكر أن حزب العدالة والتنمية الحاكم مقبل على مجموعة من التغيرات على مستوى هياكله، إذ يرتقب أن يتم الإعلان، في وقت لاحق من نهار اليوم، عن اسم الأمين العام الجديد، خلفا لعبد الإله بنكيران، المنتهية ولايته.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG