رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ارتفاع مبيعات الأسلحة في العالم في 2016 إلى 375 مليار دولار


آليات عسكرية عند الحدود السورية (أرشيف)

قال معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام، اليوم الإثنين، إن مبيعات المعدات والخدمات العسكرية لأكبر 100 مجموعة سلاح في العالم، ارتفعت خلال سنة 2016، بنسبة 1.9 في المئة، مقارنة مع سنة 2015.

وأكد المعهد السويدي، في تقريره الأخير، أن مبيعات الأسلحة العالمية ارتفعت لأول مرة منذ 5 سنوات إلى نحو 375 مليار دولار، موضحا أن الأمر يتعلق بزيادة بنسبة 38 في المئة منذ سنة 2002.

وذكر التقرير أن من بين أكبر 100 شركة دفاع عالمية، توجد 63 شركة في الولايات المتحدة وأوروبا الغربية، حيث ساهمت بأكثر من 82 في المئة من المبيعات العالمية خلال السنة الماضية.

وأكد معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام أن شركات الدفاع في الولايات المتحدة وأوروبا الغربية حافظت على مواقعها المتقدمة في هذا المجال.

وأبرز المعهد أن شركة "لوكهيد مارتن" الأميركية احتفظت بموقعها كأكبر بائع سلاح في العالم بنحو 40.8 مليار دولار، أي بزيادة بأكثر من 10 في المئة، مقارنة مع سنة 2015.

وتمثل حصة مبيعات الشركات الأميركية، خلال سنة 2016، ما مجموعه 217.2 مليار دولار، أي بزيادة بنحو 4 في المئة، وذلك بسبب العمليات العسكرية الأمريكية في الخارج.

يذكر أن معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام، الذي تأسس في سنة 1966، يتابع الإنفاق العسكري ونشاط شركات بيع الأسلحة والصراعات في العالم.

المصدر: أصوات مغاربية

XS
SM
MD
LG