رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

واشنطن تدعو إلى تقليص ميزانية الأمم المتحدة بـ5%


مقر منظمة الأمم المتحدة

أعلن دبلوماسيون، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة الأميركية تسعى إلى تقليص ميزانية منظمة الأمم المتحدة الأساسية لعامي 2018 و2019 بمقدار 250 مليون دولار، أي بنسبة 5 في المئة.

وتخضع الميزانية الآن للنقاش في لجنة الجمعية العامة، ومن المتوقع أن يتم تبنيها قبل نهاية ديسمبر الجاري.

واقترح الأمين العام للمنظمة الأممة، أنطونيو غوتيريش، وضع سقف لميزانية الأمم المتحدة للعامين المقبلين في حدود 5.4 مليار دولار، ما يلغي نفقات بقيمة 200 مليون دولار من ميزانية 2016-2017.

وتعتبر الولايات المتحدة المساهم المالي الأول في ميزانية الأمم المتحدة، وهي تؤمن لوحدها 22 في المئة من الميزانية الأساسية للمنظمة.

وقال الدبلوماسيون، الذين تحدثت معهم وكالة الصحافة الفرنسية، إن التقليصات الأميركية المقترحة في الميزانية قد تستهدف البعثات السياسية إلى ليبيا وأفغانستان، إضافة إلى مكتب حقوق الإنسان الفلسطيني وخدمات التواصل.

وكان الرئيس دونالد ترمب، قال، خلال اجتماع على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، في سبتمبر الماضي، إن الأمم المتحدة فشلت في الوصول إلى "إمكاناتها الكاملة بسبب البيروقراطية وسوء الإدارة"، مضيفا: "نحن لا نرى نتائج تتوافق مع الاستثمار".

ويبلغ عدد موظفي الأمم المتحدة 40 ألف شخص من معظم دول العالم.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG