رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تأجيل الانتخابات البلدية في تونس


أفاد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، محمد التليلي المنصري، بأن رأي مجلس الهيئة استقر على إدخال تعديل بسيط على روزنامة الانتخابات البلدية، على ألا يتجاوز موعدها في أقصى الحالات شهر رمضان وبداية شهر ماي المقبلين.

وحمل المنصري في تصريح إعلامي، عقب اجتماع مجلس الهيئة وإثر مشاورات عقدتها الهيئة صباح اليوم السبت مع ممثلي الأحزاب السياسية وممثلي الرئاسات الثلاث، كافة المتدخلين في العملية الانتخابية مسؤولياتهم في هذا الشأن، لاسيما رئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية.

وأضاف أن الهيئة بصدد دراسة موعد جديد لإجراء الانتخابات البلدية مع أخذها بعين الاعتبار عدة جوانب تقنية، مشيرا إلى أن التعديل سيكون بسيطا ولن يؤثر على بقية المسار الذي انطلقت فيه الهيئة.

وجرى التداول في كواليس اللقاء التشاوري المنعقد منذ صباح اليوم مع الأحزاب السياسية، موعد 29 أبريل 2018 كأقرب تاريخ لإجراء هذا الاستحقاق الانتخابي.

وكان عضو مجلس هيئة الانتخابات، نبيل بفون، قد صرح قبل اجتماع مجلس الهيئة أنها تتحمل وحدها مسؤولية تثبيت موعد 25 مارس 2018 أو تعديله، غير أنها في المقابل تطالب الأحزاب السياسية ومجلس نواب الشعب بالإسراع في المصادقة على مجلة الجماعات المحلية، وذلك لأن الناخب من المفروض أن يكون على علم ودراية بصلاحيات الطرف الذي سينتخبه وأن يكون المترشح قادرا على تقديم مشروع وبرنامج لناخبيه، وفق مقتضيات مجلة الجماعات المحلية.

وبخصوص الصعوبات التي تحدث عنها رئيس الهيئة لإجراء الانتخابات في موعد 25 مارس، قال بفون إن "الهيئة كانت واعية بهذه الصعوبات عند تحديد هذا التاريخ، ولكنها قادرة على إنجاز هذا الاستحقاق في الموعد المذكور شرط تفاعل كل الأطراف المتدخلة في العملية الانتخابية بصفة إيجابية مع الهيئة لتيسير عملها في أفضل الظروف".

المصدر: و ا ت

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG