رابط إمكانية الوصول

logo-print

"أنا مدرس محظرة (الكتاتيب الأصلية لتدريس القرآن)، أنبذ التطرف وأعمال العنف، أحرص على أن يتبع الجميع طريق التسامح والعيش بسلام وهذه هي رسالة الإسلام السمحاء.

أرى أن مشكل التطرف في عدم فهم الدين بشكل صحيح، لأن كل الأعمال التي يقوم بها هؤلاء تتنافى مع رسالة الدين وهدفه بل ويحرمها. لقد تأذى كثيرون ممن أعرفهم بسبب التشدد والتطرف.

​منذ أزيد من 10 سنوات، أمارس مهنة تدريس الصغار بالمحظرة، وأرى أنه على الموريتانيين الحفاظ على هذه المدرسة العريقة.


أنا معاق منذ الصغر، لا أستطيع الوقوف ولا الحركة إلا على هذا الكرسي المتحرك، أرى أن سعادة المرء في ممارسة ما يريد، بغض النظر عن شكله.

لم أشعر يوما بأنني مختلف عن الآخرين ولا بالتمييز من المحيطين بي، بل إني ألاحظ أن المجتمع الذي أعيش فيه يتعاطف كثيرا مع ذوي الاحتياجات الخاصة.

أنا سعيد بعملي، أرتب كل أموري بالشكل الصحيح، لم أتزوج بعد، ولكنني مقبل على عقد قراني قريبا.

أنصح كل من هم في حالتي بعدم الشعور بالتمييز وبأنهم مختلفون عن الآخرين، أنصحهم بالتخطيط لمستقبلهم وبالصبر فهو مفتاح كل الأبواب. هذه هي قصتي ورسالتي للآخرين".

(إسلم، نواكشوط)

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG