رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

في يومهم العالمي.. هذه خريطة المهاجرين بالمغرب!


مهاجرون أفارقة شمال المغرب - أرشيف

يتجاوز عدد الأجانب المقيمين في المغرب 84 ألف أجنبي، حسب آخر الدراسات الصادرة عن المندوبية السامية للتخطيط، والتي أصدرتها بمناسبة اليوم العالمي للمهاجرين.

وحسب الدراسة، فإن المغرب يعد القطب التقليدي للهجرة إلى أوروبا، بعدما استطاع أن ينتقل من بلد عبور إلى بلد استقبال واستقرار للمهاجرين.

ومن بين مجموع سكان المغرب البالغ 33,8 مليون نسمة خلال سنة 2014، وصل عدد الأجانب المقيمين في المغرب إلى 84001 نسمة، أي ما نسبته 0,25 في المائة من مجموع الساكنة المغربية.

اقرأ أيضا: من يتحمل أعباء الهجرة غير الشرعية.. الدول المغاربية أم أوروبا؟

خريطة توزيع المهاجرين في المغرب، حسب المندوبية السامية للتخطيط، تشير إلى أن حوالي 85 في المائة من السكان الأجانب، ينتشرون أساسا في خمس جهات في المغرب، وهي جهة الدار البيضاء – سطات 36.5 في المائة، وجهة الرباط - سلا-القنيطرة 23 في المائة، وفي جهة مراكش-آسفي يتركز 10.2 في المائة، ثم 8.5 في المائة بجهة طنجة - تطوان – الحسيمة، وأخيرا جهة فاس مكناس بنسبة 6.6 في المائة.

وحسب المصدر ذاته، فإنه بالمقارنة مع الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2004، سجل عدد الأجانب المقيمين في المغرب زيادة قدرها 566 32 أجنبيا، أي بمعدل نمو إجمالي بلغ 63,3 في المائة خلال الفترة ما بين 2004 و2014، كما يبين توزيع الأجانب المقيمين في المغرب حسب الجنس هيمنة طفيفة للذكور (56,5 في المائة مقابل 43,5 في المائة من الإناث).

حياة مهاجر أفريقي وزوجته المغربية
 الرجاء الإنتظار

No media source currently available

0:00 0:01:42 0:00

وتشير الدراسة إلى أن أغلب السكان الأجانب يقيمون في الوسط الحضري، ومعظمهم شباب، بالإضافة إلى أن أكثر من نصفهم متزوجون بنسبة 57.5 في المائة، كما يعيش حوالي 95.2 في المائة منهم في الوسط الحضري مقابل 4.8 في المائة في القرى والبوادي.

بالمقارنة مع سكان المغرب، يعتبر الأجانب أكبر سنا نسبيا، إذ يمثل السكان الأجانب أقل من 15 سنة 17,8 في المائة، مقابل 28 في المائة من السكان المغاربة، 66,5 في المائة منهم تتراوح أعمارهم بين 15 و59 سنة مقابل 62,4 في المائة، و15,7 في المائة من الأشخاص المسنين الأجانب تفوق أعمارهم 60 سنة فما فوق مقابل 9,6 في المائة.

إقرأ أيضا: استرقاق المهاجرين في ليبيا.. ماذا بعد كسر الصمت؟

أما عن جنسيات هؤلاء المهاجرين، فإن 40 في المائة من الأجانب في المغرب هم من جنسية أوروبية، و41,6 في المائة تنحدر من أصول أفريقية (منها 64,5 في المائة تنتمي إلى دول جنوب الصحراء و31,9 في المائة من الدول المغاربية)، في حين أن 15,2 في المائة من الدول الآسيوية، ثم 3,2 في المائة تنحدر من دول أخرى.

يذكر أن هذه الدراسة شملت فقط المهاجرين المقيمين بشكل قانوني في المغرب، وتستثنى الذين يتواجدون في البلاد دون وثائق إقامة.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG