رابط إمكانية الوصول

logo-print

محاكمة الزفزافي ورفاقه.. البت في طلبات السراح غدا


ناصر الزفزافي

من المرتقب، أن يتم غدا الخميس، النظر في طلبات السراح المؤقت التي تقدمت بها هيئة الدفاع عن معتقلي "حراك الريف".

عضو هيئة الدفاع عن معتقلي "الحراك"، سعيد بنحماني، أوضح في تصريح لـ"أصوات مغاربية" أنه من المفترض أن "تتم غدا المداولة في طلبات السراح"، مشيرا في السياق إلى أنه من المرتقب أن يتم تخصيص جلستين أسبوعيا (يومي الثلاثاء والجمعة) بدل جلسة واحدة أسبوعيا وذلك قصد التعجيل بالمحاكمة.

من جهة أخرى، أشار بنحماني إلى تطرق هيئة الدفاع خلال جلسة، أمس الثلاثاء، إلى "خروقات" شابت المحاكمة، والتي يؤكد أن عددا من الإجراءات تعتبر بالنظر إليها "باطلة"، من بينها، حسب ما يوضح المتحدث، "خروقات" شابت عملية "تفريغ محتويات ومضامين مجموعة من معدات بعض المعتقلين" ويشمل ذلك "الرسائل الهاتفية القصيرة والمكالمات وفيديوهات المظاهرات"، إذ يؤكد أنه تم "تفريغ تلك المحتويات دون موافقة المعتقلين وحتى دون علمهم".

اقرأ أيضا: إحالة 'تقرير التعذيب' إلى القضاء.. أوجار: لا تعليقات إضافية

كذلك يشير المتحدث إلى أنه "قد تم الاستماع إلى المعتقلين في فترات كانوا خلالها تحت التعذيب" مستندا هنا إلى تصريحات "مجموعة من المعتقلين" و"ما تضمنه تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان وعدد من المنظمات الحقوقية"، مبرزا في السياق أن "هناك من أثبتوا تعرضهم للتعذيب من خلال آثار الضرب والرضوض على أجسادهم".

وتعليقا على مسار محاكمة معتقلي الحراك، أكد، عضو هيئة الدفاع، محمد أغناج أنه "غير متفائل"، مبرزا في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، أن هذا الشعور "له أساس".

وحسب المتحدث فإن أساس ذلك الشعور يرجع إلى ملاحظات سجلوها خلال أطوار المحاكمة منذ بدايتها، إذ يؤكد أن "هناك مراحل لم يكن فيها التطبيق السليم والعادل للقانون".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG