رابط إمكانية الوصول

logo-print

مقترح جديد لإلغاء الإعدام يصل إلى البرلمان المغربي


وقفة احتجاجية بالرباط للمطالبة بإلغاء عقوبة الإعدام (أرشيف)

في الوقت الذي يعرف المغرب نقاشا مستمرا منذ سنوات حول عقوبة الإعدام، تقدمت فيدرالية اليسار الديمقراطي، وهي تحالف سياسي مكون من ثلاثة أحزاب يسارية مغربية، بمقترح قانون يهدف إلى إلغاء عقوبة الإعدام.

ويأتي مقترح القانون هذا، حسب ما تورده الوثيقة التي اطلعت "أصوات مغاربية" على نسخة منها، في إطار "التفاعل مع النقاش الصحي والخصب الذي يشهده المغرب في هذا المجال".

كما يهدف، وفق ما ورد في الوثيقة ذاتها، "إلى العمل على الارتقاء بالمنظومة القانونية لتتجاوب مع متطلبات العدالة واحترام كرامة الإنسان وحقوقه الأساسية التي تكفلها المواثيق الدولية المصادق عليها من طرف المغرب".

اقرأ أيضا: لماذا لا يلغي المغرب عقوبة الإعدام؟

وتشير وثيقة فيدرالية اليسار الديمقراطي، الممثلة في مجلس النواب المغربي بنائبين برلمانيين، إلى أن المغرب "بمصادقته على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة سنة 1948، والبروتوكول الاختياري الملحق بالعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية"، صار "مطالبا بتكييف تشريعاته مع المواثيق الدولية".

وتلفت الوثيقة الانتباه، في السياق نفسه، إلى مضمون الفصل 20 من الدستور المغربي الذي نص على أن "الحق في الحياة هو أسمى حقوق الإنسان".

إلى جانب ذلك، يشير مقترح القانون إلى ما ورد في واحدة من توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، بخصوص المصادقة على البروتوكول الثاني للعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، الذي ينص، في مادته الأولى، على أنه لا ينفذ حكم الإعدام في حق أي شخص من أي دولة طرف في البروتوكول، وعلى أن تتخذ كل دولة طرف فيه كل التدابير لإلغاء عقوبة الإعدام".

وتضمن المقترح أيضا ما وصفها بـ"المبررات الواقعية" التي تستوجب، حسب الوثيقة المذكورة، التجاوب مع مطلب الإلغاء، ومنها أن "عقوبة الإعدام هي عقوبة نهائية ولا يمكن مراجعتها بعد تنفيذها"، وبالتالي "في حالة الخطأ القضائي، والحكم على شخص بريء، فسيتم إعدامه دون إمكانية تصحيح الخطأ".

وقد تضمن المقترح أربع مواد، من بين ما نصت عليه استبدال عقوبة الإعدام بعقوبة أخرى سالبة للحرية، وأن يشمل استبدال الإعدام بعقوبات أخرى كل القرارات والأحكام القضائية السابقة، إلى جانب حظر إبعاد أي شخص من المغرب نحو بلد قد يحكم عليه فيه بتلك العقوبة.

اقرأ أيضا: عبر التاريخ.. هل كان الأمازيغ أول من ألغى عقوبة الإعدام؟

وللإشارة، فإن لم يجر تنفيذ عقوبة الإعدام في المغرب منذ بداية تسعينات القرن الماضي، إذ بالرغم من أن المحاكم ما تزال تصدر أحكاما تتضمن تلك العقوبة إلا أن تنفيذها متوقف منذ عام 1993 حين أعدم ضابط الشرطة الشهير، مصطفى ثابت.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG