رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

"اسمي محمد وينادونني بانغو. ارتبط اسمي لدى الأصدقاء بآلة البانغو الموسيقية، إذ تجمعني بها علاقة وطيدة منذ زمن بعيد. لا تفارقني أينما ذهبت.

اليوم، أنا عضو في إحدى الفرق الصوفية بالجنوب التونسي. ورثت حب الموسيقى الصوفية عن أجدادي ووالدي الذي كان يأخذني معه أيام الصغر إلى المحافل والمهرجانات، التي تنظمها المدينة لإحياء الفن الصوفي.

الموسيقى الصوفية تأخذك إلى عالم الروحانيات دون تأشيرة. أحاول أن أتقاسم دائما هذا الشعور مع المولعين بهذا النوع من الفن، فأعزف وأغني لهم في كل مكان لنتشارك لحظات النشوة والصفاء الروحي، حتى وإن كان ذلك دون مقابل. المهم بالنسبة لي أن يستمتع الآخرون بالفن الذي نقدمه، فرضاؤهم هو مكافأتي.

`
`

خلال الحفلات التي تحييها فرقتنا، نرتدي لباسا تقليديا مميزا وموحدا، وهو جزء لا يقل أهمية عن العزف في اللوحات التي نعرضها. الموسيقى الصوفية هي عملنا، ولكنها أيضا رسالة لترسيخ هويتنا والتعريف بها في تونس وخارجها.

هنا في مدينة توزر تحظى الموسيقى الصوفية بشعبية واسعة، إذ لا تغيب فرقنا عن الاحتفالات التي تقيمها الزوايا والطرق الصوفية التي تنتشر بشكل كبير في هذه الربوع. نعمل على تمرير هذا اللون الموسيقي والثقافي للأجيال المقبلة، كما حرص أجدادنا على تعليمنا إياه، حتى لا يندثر مع مرور الزمن".

(محمد، تونس)

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG