رابط إمكانية الوصول

logo-print

محامي: معتقلو حراك الريف يعانون البرد والجوع


محتجون أمام المحكمة يطالبون بالإفراج عن معتقلي الريف

كشف عضو هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف، محمد أغناج، أن عددا من هؤلاء المعتقلين يخوضون إضرابا عن الطعام منذ يوم الإثنين الماضي.

وأوضح أغناج، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، أن المعتقلين الذين يخوضون الإضراب، ومن بينهم الزفزافي، "يطالبون بتحسين حياتهم السجنية"، مشيرا إلى أنهم "يعانون البرد والجوع".

وحسب المتحدث نفسه فقد "تم تفريق المعتقلين على زنازين بعضها لا يتوفر على نوافذ وأخرى لا يتوفر فيها الفراش، كما لا يتوفرون على الماء الساخن"، مضيفا، بخصوص الأكل، أن "ما يعطونهم إياه قليل وبارد وسيء"، إلى جانب أنه "لا تتم الاستجابة لما يطلبونه من مواد من بقالة السجن".

اقرأ أيضا: ناصر الزفزافي لهيئة القضاة: أعدموني الآن

وسبق للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن نفت صحة ما تم تداوله بخصوص اضطرار المعتقلين إلى الاستحمام بالماء البارد.

وكانت المندوبية قد أوضحت أن "جميع النزلاء يستفيدون من الاستحمام بالماء الساخن مرتين خلال الأسبوع"، مضيفة أن ما تم تداوله "عن عدم استفادة المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة من الماء الساخن لا أساس له من الصحة".

اقرأ أيضا: دفاع معتقلي الريف ينسحب.. محامون: نريد محاكمة عادلة

من جهة أخرى، وعلاقة بقرار المحكمة، خلال جلسة الثلاثاء الماضي، القاضي بتعيين محامين للمعتقلين في إطار المساعدة القضائية، بعدما اعتبر أن هيئة الدفاع عنهم قد انسحبت، نفى أغناج أن يكون محامو المعتقلين قد انسحبوا من الملف.

"نحن لم ننسحب من الملف، انسحبنا من الجلسة فقط"، يقول أغناج لـ"أصوات مغاربية"، مشيرا إلى المحامين "سيقررون ما يتعين بهذا الخصوص خلال الجلسة المقبلة".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG