رابط إمكانية الوصول

logo-print

السبسي: 2018 ستكون سنة فارقة.. تونسيون: سنرى!


الباجي قايد السبسي

أكد الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، في خطاب له مساء الأحد، بمناسبة حلول السنة الجديدة، أن 2018 "ستكون سنة فارقة".

وربط السبسي ذلك بأن السنة المقبلة ستشهد إجراء الانتخابات البلدية، معتبرا هذا الموعد الانتخابي الجديد "رهانا كبيرا بالنسبة للأحزاب السياسية لا بد من كسبه".

وأثار خطاب السبسي ردود فعل مختلفة بين التونسيين، إذ بينهم من اعتبره خطاب تفاؤل بالسنة المقبلة.

في حين انتقدت تدوينات خطاب السبسي، مبدية توقعها بأن تكون السنة المقبلة صعبة على التونسيين على المستوى الاقتصادي.

وقال رئيس الجمهورية التونسية أيضا إن سنة 2018 "هي سنة فارقة كذلك، إذ سيكتمل فيها المشروع الديمقراطي عن طريق إرساء بقية الهيئات الدستورية، وفي مقدمتها المحكمة الدستورية.

أما على المستوى الاقتصادي، فقد أشار السبسي إلى أن تونس حققت، خلال سنة 2017، "بعض التقدم الذي تجلى، بالخصوص، في بلوغ نسبة نمو تقدر بـ 2.2 بالمئة مقارنة بالسنوات الفارطة، إذ لم تتعد تلك النسبة 1 بالمئة".

وقال في هذا السياق: "نأمل ألا تقل نسبة النمو في 2018 عن 3 بالمئة بفضل جهد التونسيين والتونسيات والظروف الطيبة التي ستتوفر للعمل".

وعلى المستوى الأمني، أشاد الرئيس التونسي بما اعتبره نجاحا أمنيا حققته قوات الحرس الوطني "التي تمكنت الأسبوع الماضي، إثر عملية استباقية، من إلقاء القبض على إرهابيين اثنين متورطين في جرائم قتل وذبح".

وأضاف السبسي: "بالرغم من أن قوات الأمن والجيش الوطنيين 'مرهقون' بسبب المجهود المبذول باستمرار لتحقيق استقرار البلاد، فإننا ندعوهم إلى مواصلة هذا المجهود لإنجاح الانتخابات البلدية حتى تظل صورة تونس مشرقة في الداخل والخارج".

المصدر: وكالات + أصوات مغاربية​

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG