رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'شيابين لا'.. هاشتاغ ليبي للمرحلة القادمة


ليبيا: شاب؟ رشح روحك واحنا معاك

أطلق نشطاء ليبيون على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ #شيابين_لا لحمل الشباب على ترشيح أنفسهم خلال الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

وشدد نشطاء ليبيون من خلال تدويناتهم، ضمن الهاشتاغ، على ضرورة أن يفسح كبار السن المجال للشباب في تصدر المشهد الليبي، من خلال ترك زمام المبادرة في أيديهم، ومساعدتهم على صقل تجاربهم، وإدماجهم ضمن الحياة السياسية في البلاد.

وأبرز مدونون أن شباب ليبيا يتمتع بالزاد العلمي المطلوب لتسيير شؤون البلاد، و"بالتجربة المريرة التي استقوها من الأوضاع الخاصة التي تمر بها بلادهم منذ سنة 2011، والثورة على نظام العقيد معمر القذافي".

ولإيصال فكرتهم، ضرب مدونون أمثلة بشباب يسيرون كبريات الدول الغربية، مؤكدين على أن "لا فرق بينهم، وبين شباب ليبيا إلا الفرص التي تتاح لشباب الغرب على عكس الدول المغاربية".

وكتب أحد النشطاء "العديد من الليبيين يشجعون على ترشح الفئة الشبابية في الانتخابات ويبدو أن هناك ثقة يبديه العديد في إمكانيات الشباب .... المراهنة على الشباب سوف تنعكس بشكل مباشر وتغير من نمط التفكير الحكومي التقليدي المتوارث".

ورفض آخر ربط الحكمة في التسيير بعامل السن مفضلا إعطاء الفرصة للشباب للاضطلاع بمهام تسيير ليبيا خلال المرحلة القادمة.

فيما رأى آخر أن الشباب أقدر من الجيل السابق على تسيير شؤون الوطن، خصوصا وأن ليبيا مقبلة على استحقاقات جديدة بمناسبة الاستشارات الانتخابية التي تتطلبها عملية بناء مؤسسات الدولة.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG