رابط إمكانية الوصول

logo-print

تدخل الشرطة ضد أطباء محتجين.. جزائريون يتفاعلون


أثناء مواجهة سابقة بين أطباء ومحتجين والشرطة بالعاصمة الجزائر (2011)

أطلق مغردون جزائريون هاشتاغ #إضراب_الأطباء_المقيمين عبر مواقع التواصل الاجتماعي تضامنا مع الأطباء المقيمين إثر تدخل الشرطة على خلفية احتجاجاتهم، يوم أمس الأربعاء.

وحدث الصدام بعدما حاولت الشرطة منع الأطباء المضربين داخل مستشفى مصطفى باشا بالجزائر العاصمة من نقل الاحتجاج إلى الشارع.

وشرع الأطباء المقيمون في حركة احتجاجية للمطالبة بـ"إلغاء الخدمة المدنية في صيغتها الحالية وتحسين ظروف العمل والتكوين".

وعلى إثر ذلك، احتجت نقابة العاملين في قطاع الصحة العمومية، في بيان لها، على ما اعتبرته قمعا تعرض له عشرات من الأطباء المعتصمين، "الذين طالبوا بحقوقهم الاجتماعية والمهنية العادلة والمشروعة"، حسب النقابة.

كما أدانت أحزاب جزائرية التدخل الأمني، واعتبرت حركة مجتمع السلم، في بيان لها، أن "استخدام القوة دليل عجز الحكومة على إيجاد حلول للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تسببت فيها السياسات الخاطئة".

وعلقت تدوينات جزائريين على الشبكات الاجتماعية على عملية التدخل الأمني ضد أطباء بمستشفى الجزائر العامة.

وتداول جزائريون مقاطع فيديو وصور لأطباء عقب التدخل، مبدين "أسفهم لما حدث لهولاء المعتصمين".

في المقابل، هاجمت تدوينات الأطباء، على ضوء الأوضاع داخل المستشفيات العمومية بالجزائر.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG