رابط إمكانية الوصول

logo-print

رغم الفوضى.. عائدات ليبيا النفطية ترتفع خلال 2017


مواجهات في ليبيا

ارتفعت عائدات ليبيا النفطية بنحو ثلاثة أضعاف في العام 2017 رغم تواصل العنف وعدم الاستقرار السياسي في البلد الغارق في الفوضى، حسب ما أعلن البنك المركزي الليبي الجمعة.

وانهار قطاع النفط، العمود الفقري لاقتصاد ليبيا في أعقاب الانتفاضة الشعبية التي دعمها حلف شمال الأطلسي في 2011 وأطاحت بالزعيم الليبي معمر القذافي في العام نفسه.

وانخفض إنتاج ليبيا من 1,6 مليون برميل يوميا إلى أقل من 500 ألف برميل يوميا بين عامي 2014 و2016 بسبب أعمال العنف الدائرة حول مناطق الإنتاج ومرافئ التصدير التي تصارعت الميلشيات المسلحة للسيطرة عليها.

وعلى الرغم من ذلك، ارتفعت عائدات النفط بشكل كبير إلى 14 مليار دولار في 2017 من 4,8 مليار دولار في 2016، إلا أن هذه الأرقام المعلنة الجمعة تبقى أقل بكثير من مبيعات النفط الليبي قبل الإطاحة بالقذافي، والتي كانت بحدود 50 مليار دولار.

وارتفع إنتاج النفط الليبي في العام 2017 إلى أكثر من مليون برميل يوميا ما قلص عجز الموازنة في 2016 إلى النصف ليصل إلى 7,7 مليار دولار في العام 2017، حسب ما ذكر البنك المركزي.

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي، تسود الفوضى ليبيا وتتنازع السلطة فيها حكومتان: حكومة الوفاق الوطني بقيادة فائز السراج المدعومة من المجتمع الدولي، والتي مقرها في طرابلس، وحكومة موازية في شرق ليبيا يدعمها الرجل القوي في شرق البلاد المشير خليفة حفتر.

ومنذ العام 2014، تتسبب أعمال التخريب أو حركات الاحتجاج لأسباب اجتماعية أو لدوافع سياسية في تعطيل وإغلاق المرافق النفطية، التي تمثل هدفا رئيسيا للصراع.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG