رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

عودة التوتر للكركرات.. غوتيريش يدعو لـ"ضبط النفس"


أنطونيو غوتيريش

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن "قلقه العميق" من التوتر الذي تعرفه مؤخرا المنطقة المجاورة للكركرات في الشريط العازل جنوب الصحراء الغربية، بين الحدود المغربية الموريتانية، داعيا إلى "أعلى درجات ضبط النفس في المنطقة".

وفي بيان صادر عن متحدث باسم الأمم المتحدة، شدد الأمين العام أن انسحاب عناصر جبهة البوليساريو من الكركرات في أبريل من العام الماضي، إلى جانب انسحاب العناصر المغربية من المنطقة في وقت سابق، كان "أمرا بالغ الأهمية لتهيئة بيئة مواتية لاستئناف الحوار تحت رعاية مبعوثه الخاص هورست كوهلر".

كما دعا الأمين العام الطرفين إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتجنب تصعيد التوترات، مشددا على ضرورة عدم عرقلة حركة المرور المدنية والتجارية العادية، وعدم اتخاذ أي إجراء قد يشكل تغييرا في الوضع الراهن.

وكانت وزارة الخارجية المغربية قد أعلنت خلال مارس 2017 أن القوات المغربية انسحبت من منطقة الكركرات.

وأشار البيان إلى أن الملك محمد السادس اتخذ القرار بطلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في مسعى لإعادة المنطقة إلى "الوضعية السابقة" و"الحفاظ على وقف إطلاق النار وتعزيز الاستقرار الإقليمي".

وبعد ذلك، أعلنت جبهة البوليساريو انسحابها من المنطقة، قبل أن يعود التوتر من جديد.

المصدر: الأمم المتحدة

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG