رابط إمكانية الوصول

logo-print

توقيف سفينة محملة بالمتفجرات كانت متجهة إلى ليبيا


سفينة راسية بميناء مصراتة (أرشيف)

أعلن خفر السواحل اليوناني، الأربعاء، توقيف سفينة ترفع علم تانزانيا، كانت محملة بمواد لصنع المتفجرات، ومتجهة إلى ليبيا.

وقال المسؤول بخفر السواحل اليوناني، يوانيس أرجيريو، وفق ما نقلته وكالة "رويترز" للأنباء، أن المواد التي كانت تحملها السفينة يمكن أن تستخدم في صنع القنابل، إضافة إلى الأعمال الإرهابية.

وأشار خفر السواحل اليوناني إلى أن التحقيق الأولي يفيد بأن الحمولة كانت في طريقها إلى ليبيا بعد تلقي الربان السفينة أوامر من مالك الشحنة بتفريغ الحمولة في مصراتة الليبية، علما أنه جرى تحميل الشحنة بتركيا، وفق المعطيات ذاته.

وكان مجلس الأمن الدولي قد مدد، في يونيو الماضي، حظر السلاح على ليبيا منذ عام 2011، مشددا على ضرورة تطبيقه في أعالي البحار بشكل صارم.

إعلان اليونان عن احتجاز هذه السفينة وعلى متنها 29 حاوية ممتلئة بالمواد الصالحة للاستخدام في عبوات متفجرة أثار مواقع التواصل الاجتماعي في ليبيا.

كما طالب الناشط المدني الليبي، حمزة التريكي، النائب العام بالتحقيق في الحادثة ومتابعة ملابساتها والكشف عن ما إذا كانت للعملية علاقة بالتنظيمات المتشددة، مع إصدار أوامر قبض في حق المتورطين.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG