رابط إمكانية الوصول

logo-print

تم اختيار قائد المنتخب المغربي ومدافع نادي يوفنتوس الإيطالي المهدي بنعطية كأفضل لاعب مغاربي خلال سنة 2017 متقدما على الجزائري رياض محرز والمغربي حكيم زياش، حسب نتائج استطلاع إلكتروني أعلنت عنها اليوم الخميس مجلة (فرانس فوتبول).

وهذه أول مرة يفوز بهذه الجائزة، التي تمنحها مجلة (فرانس فوتبول) منذ أربع سنوات، مدافع في شخص المهدي بنعطية والذي تقدم على رياض محرز الذي حصل على هذا اللقب مرتين.

وأبرزت المجلة أن المهدي بنعطية "فاز بهذه الجائزة بعدما كان قاب قوسين أو أدنى للظفر بها في مناسبات عدة " مضيفة أن الأمر يتعلق "بتتويج منطقي للاعب (30 سنة) ذو مسار جيد".

وبعدما ذكرت بالمسار المتميز لبنعطية، أشارت (فرانس فوتبول) إلى أنه ومنذ عهد نور الدين النيبت " قائد المنتخب المغربي خلال سنوات التسعينات وبداية الألفية الثالثة، لم يعرف المغرب، ولا حتى المغرب العربي مدافعا بمثل هذه قوة والانتظام والمستوى العالي ".

وأضافت أن 2017 كانت سنة استثنائية بالنسبة للمهدي بنعطية، الذي سجل هدفا حاسما في تاريخ كرة القدم المغربية بأبيدجان بعدما عمق الفارق أمام الكوت ديفوار، وهو الهدف الذي كرس تأهل المغرب لمونديال 2018.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG